الأفضل - Top

أفضل 10 أفلام للنجم دواين جونسون The Rock

السلام عليكم متابعينا الأعزاء في هذا المقال سوف نستعرض معاً أفضل 10 أفلام للنجم دواين جونسون The Rock

لقد كان جدول دواين جونسون مزدحماً للغاية مؤخراً، حيث لعب الكثير من الأدوار في أفلام ملحمية مثل The Fate of the Furious وكوميدية مثل Baywatch و Jumanji: Welcome to the Jungle وأحدثهم Rampage و Skyscraper.

ومع ازدياد عدد أفلامه من دون توقف والتي أصبحت أكبر من حجم عضلات ذراعه، قررنا إلقاء نظرة على أفضل 10 أفلام له. ابتداءً من The Scorpion King وسلسلة Fast & Furious franchise ووصولاً إلى Moana، إليكم قائمة أفضل 10 أفلام للنجم دواين جونسون The Rock .

دوين جونسون ( The Rock )

مصارع وممثل ولد عام 1972، في الولايات المتحدة الأمريكية, كاليفورنيا
دوين جونسون المصارع المحترف المشهور بلقب ذا روك، والذي دخل عالم السينما والتمثيل ليحقق نجاحًا وشهرة واسعة في جميع أنحاء العالم.

بدايات دوين جونسون

ولد دوين دوغلاس جونسون في 2 مايو من عام 1972 في مدينة هايوارد بولاية كاليفورنيا. والده المصارع المحترف روكي جونسون ووالدته عطا مايفيا ابنه مصارع محترف أيضًا.

عاش في نيوزيلندا لفترة قصيرة والتحق بمدرسة Richmond Road الابتدائية، قبل أن يعود إلى الولايات المتحدة ويدخل مدرسة Freedom High School.

كان رياضيًا وشارك في العديد من النشاطات الرياضية، كما لعب كرة القدم وكان أيضًا أحد أعضاء فريق ألعاب القوى والمصارعة في المدرسة.

كانت كرة القدم رياضته المفضلة وحصل على منحة دراسية كاملة لجامعة ميامي للعب مواجهة دفاعية، ولسوء الحظ تعرّض لإصابة حطمت أحلامه بكرة القدم. تخرج في عام 1995 بدرجة بكالوريوس في الدراسات العامة بعلم وظائف الأعضاء والجريمة. بعد ذلك قرر أن يتلقى تدريباته الأولى كمصارع على يد والده.

اتجازات دوين جونسون

ظهر دوين جونسون لأول مرة في مسابقة WWF باسم  Rocky Maivia في عام 1996 وفاز في العام التالي على المصارع تربل إتش في بطولة WWF للقارات.

في النهاية غيّر اسمه إلى ذا روك وطوّر نفسه ليصبح مصارع محترف ناجح مع العديد من الألقاب في يده. شجاعته في المصارعة بالإضافة إلى مظهره القاسي جعله مشهور جدًا وخصوصًا بين المعجبين من الجنس اللطيف، وسرعان ما بدأ يتلقى العروض للعمل في التلفزيون والسينما.

بعد ظهوره في فيديو موسيقي، شارك دوين في البرنامج التلفزيوني Saturday Night Live في عام 2000. كما كان ظهوره السينمائي الأول في فيلم المغامرة والإثارة The Mummy Returns عام 2001، والذي حقق نجاحًا جيدًا أدى إلى مشاركته في العام التالي بفيلم The Scorpion King حيث لعب دور ماثايوس. قيل أنه تلقى 5.5 مليون دولار أمريكي مقابل دوره في هذا الفيلم.

في عام 2007 لعب جونسون دور الأب المنفصل Joe Kingman في الفيلم العائلي الكوميدي The Game Plan. تصدر الفيلم المركز الأول في شباك التذاكر وقُدرت أرباحه في أسبوعه الأول بحوالي 23 مليون دولار، بالرغم من أنه حصل على آراء سلبية من النقاد.

في عام 2009 شارك في فيلم الخيال العلمي Race to Witch Mountain المُقتبس من رواية Escape to Witch Mountain للكاتب ألكسندر كي. وبعد عامين ظهر في فيلم الجريمة الدرامي Fast Five وهو الفيلم الخامس من سلسلة The Fast and the Furious، أدى فيه شخصية وكيل خدمة الأمن الدبلوماسي لوك هوبس. حصد الفيلم خلال الاسبوع الافتتاحي أرباحًا تزيد عن 86 مليون دولار وأصبح من أضخم النجاحات التجارية لجونسون.

استمرَّ في تمثيل شخصية لوك هوبس في فيلم Fast & Furious 6 وهو الجزء السادس من سلسلةThe Fast and the Furious  والذي صدر عام 2013. شاركه في البطولة فين ديزل وبول ووكر وميشيل رودريغز وغال غادوت، وقد تجاوزت أرباح الفيلم 780 مليون دولار في جميع أنحاء العام.

شارك أيضًا في الجزء السابع من سلسلة The Fast and the Furious الذي صدر عام 2015 بعنوان Furious 7، حقق أيضًا نجاحًا ضخمًا مثل الأفلام السابقة وأخذ تعليقات إيجابية من النقاد على تسلسل الأحداث المميز.

في العام التالي لعب دور البطولة في فيلم الأكشن Central Intelligence، وسجل صوته لشخصية Polynesian demigod Maui في فيلم الرسوم المتحركة Moana.

كما تابع تأدية دوره في الجزء الثامن من سلسلة The Fast and the Furious الذي حمل عنوان The Fate of the Furious وصدر في عام 2017. وبنفس العام شارك في بطولة عملين ناجحين هما الفيلم الكوميدي الدرامي Baywatch وفيلم الأكشن Jumanji: Welcome to the Jungle.

في عام 2018 ظهر في فيلمين أكشن هما Rampage وSkyscraper، وكان آخر أعماله الفيلم الدرامي Fighting with My Family صدر في فبراير من عام 2019، وفيلم الغموض Hobbs and Shaw الذي سيصدر في 2 أغسطس من نفس العام.

فيلم The Scorpion King

الملك العقرب هو من أوائل الأفلام التي قام ببطولتها دواين جونسون في عام 2002، حينما كان اسمه “ذا روك” أو الصخرة هو الاسم الأكثر شيوعًا له، ولم يكن معروفًا عند الجمهور باسمه الحقيقي.

شخصية ماثيوس التي يُجسدها دواين جونسون في الفيلم هي نفسها الشخصية التي لعبها في الفيلم الشهير The Mummy أو المومياء عام 2001 كدور ثانوي، ولكن في فيلم الملك العقرب تم فرد مساحة كبيرة لدور ماثيوس، الذي نسترجع فيه تاريخه بالكامل وحتى وصوله لهذا اللقب.

كان للفيلم أثرًا إيجابيًا ناجحًا خاصة على دواين جونسون الذي أصبح بعد هذا الفيلم قادرًا على أن يكون بطلًا يحمل كل مواصفات البطل المحبوب، حتى ولو كان شريرًا.

فيلم G.I. Joe: Retaliation

نشك في أن يكون الكثير من الناس قد توقعوا نجاحاً كبيراً لفيلم G.I. Joe: The Rise of Cobra. ومع ذلك، هل كان عليه أن يأخذ كل هذه الحرية تجاه الملكية والمعركة المستمرة الطويلة بين Joes و Cobra؟ لحسن الحظ قام الجزء الثاني بعمل أفضل بكثير لإرضاء محبي Joe المخضرمين وحافظ على ما جعل الكرتون والقصص المصورة القديمة رائعة، حتى وإن لم ينجح بالحصول على رضى العديد من النقاد.

وعلى الرغم من أنه كان تكملة مباشرة للجزء الأول، إلا أن Retaliation قد تخلى عن الكثير من الشخصيات التي كانت في Rise of Cobra مقابل طاقم ممثلين أصغر سناً وأكثر تجدداً.
ويلعب دور البطولة في هذا الجزء جايسون بدور رودبلوك، الجندي القاسي الذي يتحدث بصوت عالٍ ويحمل سلاحاً ضخماً.
ويظهر الانسجام بين ذا روك وبقية الطاقم، بما في ذلك دوك الذي يلعب دوره تشانينع تاتوم وجو كولتون الذي يلعب دوره بروس ويليس، بشكل فوري، مما يجعلنا ننسى على الفور الديناميكية الضعيفة التي عانى منها Rise of Cobra. وإن كان هناك أمر مخيب للآمال، فهو أن التنافس الأخوي بين رودبلوك ودوك لم يلعب دوراً أكبر في الفيلم.

لا يزال مستقبل سلسلة Joe على الشاشة الكبيرة غير محسوم حتى الآن، ولا يسعنا سوى أن نأمل بأن تواصل Paramount إلقاء بقية السلسلة على كتفي جونسون القويين.

فيلم Central Intelligence

أينما التفت في هذه الأيام ستجد أمامك فيلماً إما من بطولة دواين جونسون أو كيفن هارت. لذا فقد كان من المحتوم أن يتشارك هذا الثنائي الشاشة الكبيرة في فيلم آكشن كوميدي. نحن محظوظون فحسب لأن الانسجام بينهما كان رائعاً للغاية.

قد لا يبدو Central Intelligence كنص مكتوب فيلماً فريداً للغاية، فهو مجرد فيلم حول شرطيين شريكين وصديقين في المدرسة الثانوية يتواصلان من جديد كبالغين للقضاء على مجرم مطلوب.
لكن لحسن الحظ يرتقي جونسون وهارت في الفيلم إلى أكثر من ذلك بكثير. حيث يأخذ أدائهما الناري والكوميديا الجسدية التي لا تتوقف والتي تأتي مع فارق كبير جداً في الحجم الفيلم إلى مستويات بعيدة. قد لا يكون Central Intelligence فيلماً يعيد اختراع هذا النوع من الأفلام، لكنه بكل تأكيد يمتع جميع من يشاهده.

فيلم The Other Guys

لا يلعب ذا روك دور البطولة في هذا الفيلم الكوميدي البوليسي، لكن دوره الثانوي (بالإضافة إلى الفيلم بحد ذاته) لا ينتسى لدرجة أنه يستحق أن نضمه إلى القائمة على أية حال.
يأتي The Other Guys من بطولة ويل فيريل ومارك ويلبيرغ اللذان يلعبان دور شريكين أحمقين وغير كفؤين يشعران بالغيرة من الشرطيين الخارقين والذكوريين في فرقتهما (يلعب دوريهما جونسون وساميويل جاكسون).
وتثبت شراكة جونسون/جاكسون هذه بأنها ناجحة منذ لحظة بداية الفيلم، حيث نراهما يلاحقان المجرمين عبر شوارع المدينة المزدحمة ويتسببان بالكثير من الأضرار والحطام قبل القضاء عليهم.

في نهاية المطاف لا يشكل جونسون سوى جزء صغير من طاقم الممثلين الذي يضم الكثير من النجوم بداية من مايكل كيتن ووصولاً إلى ستيف كوغان. ومع ذلك يبرز The Other Guys كأحد أقوى أعمال ذا روك الآكشن والكوميديا العديدة.

فيلم Jumanji: Welcome to the Jungle

لقد أثبت فيلم Jumanji: Welcome to the Jungle أنه لا يزال هناك الكثير لتقديمه عند اجتماع دواين جونسون وكيفن هارت سوية.
ويلعب الممثلان دور البطولة إلى جانب كارين غيلان وجاك بلاك في هذه التتمة لفيلم Jumanji الذي صدر عام 1995.
لكن هذه المرة بدلاً من التعامل مع لعبة لوحية، يجد أبطال الفيلم المراهقين أنفسهم وقد دخلوا إلى عالم لعبة فيديو قديمة وتحولوا إلى أبطال آكشن بالغين.

وهذه الفرضية وحدها تكفي لإضفاء الكثير من الحماس على فيلم كان ليكون مجرد فيلم آكشن ومغامرات عادي لولا ذلك.
لكن المتعة الحقيقية التي يقدمها Welcome to the Jungle هو رؤية 4 نجوم يلعبون دور مراهقين عالقين في أجساد بالغين.
لا يلعب جونسون دوره المعتاد كبطل واثق ورجولي، بل دور أخرق غريب الأطوار يحاول استيعاب أنه قد تحول إلى بطل ضخم للمرة الأولى في حياته. يقدم الفيلم صيغة غير اعتيادية مما يجعله أحد أكثر أفلام جونسون تميزاً خلال السنوات الأخيرة.

فيلم Moana

لا أحد يفكر بجونسون كمغني من الطراز العالمي (حتى هو نفسه لا يفكر كذلك)، لكن ذلك لم يمنع ديزني من اختياره للعب دور هام في هذا الفيلم الموسيقي الكرتوني الذي صدر عام 2016.

وعلى الرغم من افتقاره للصوت المطلوب (أو ربما بسبب ذلك)، أظهر لنا جونسون أنه قادر على ترفيهنا حتى عندما يكون بصورة كرتونية.

يسرد لنا فيلم Moana قصة الفتاة المراهقة التي سمي الفيلم على اسمها (تلعب دورها صوتياً آولي إي كروفاليو)، ابنة زعيم تتوق إلى استكشاف المحيط وإنقاذ قريتها من الدمار.
ويلعب جونسون دور شريكها المتردد الذي يدعى ماوي. وتحمل الشخصية سمات جونسون السينمائية الاعتيادية ونقاط قوته، وفي نفس الوقت تعطيه قصة شخصية قوية نتوق لاستكشافها.

ويتعلم ماوي على مدار الفيلم بعض الدروس القيمة كيف أن القوى القوية والخارقة تحمل معها أيضاً مسؤوليات كبيرة.

أضف إلى ما سبق بعض الأغاني المذهلة من تأليف لين مانيويل ميراندا مؤلف Hamilton، وستحصل على أحد أفضل أفلام ديزني (بدون بيكسار) منذ زمن طويل.

فيلم Pain and Gain

اعتاد النقاد تحطيم أفلام مايكل باي الضخمة على مدى الزمن، لدرجة أنهم لم يكونوا متأكدين تماماً كيف سيتفاعلون عندما أصدر باي فيلم الكوميديا المظلمة المفاجئ هذا عام 2013.
فيلم Pain and Gain مبني على قصة حقيقية ويأتي من بطولة جونسون إلى جانب مارك ويلبيرغ وأنطوني ماكي الذين يعملون كمدربي كمال أجسام في ميامي ويلجأون إلى الاختطاف والابتزاز لتحقيق الثروة التي يتوقون إليها بشدة.

قدم Pain and Gain لجونسون الفرصة للعب شخصية مختلفة عن العادة. فباستثناء دوره في The Mummy Returns، قد يكون هذا الدور هو أكثر مرة يقترب فيها من لعب دور شرير مطلق في فيلم.
حيث يروي Pain and Gain قصة حقيقية حول عملية سطو ويقدمها بطريقة عصرية وحماسية للغاية، لكن السبب الرئيسي في نجاحه هو الطريقة الحكيمة التي ينظر بها إلى 3 رجال قادهم الهوس بتحقيق الحلم الأمريكي إلى طريق مظلم.

فيلم The Fast and the Furious series

لعب جونسون دوراً في 4 أفلام من سلسلة Fast & Furious حتى الآن، ولا يزال هناك المزيد مستقبلاً. وقد ارتأينا أن نضعهم جميعهم سوية هنا، خشية أن تهيمن هذه السلسلة الشهيرة والرائعة على كل القائمة.

لا نعتقد أنه من قبيل المصادفة أن تحصل السلسلة على موجة تجدد مع دخول جونسون إلى الصورة بدور العميل لوك هوبز.
حيث ساعد جونسون في إعادة تنشيط هذه الأفلام، وأبعد السلسلة عن سباقات الشوارع والدراما العائلية ونقلها إلى أفلام الآكشن الجنونية بالكامل المليئة بالحركات الخطيرة المستحيلة والشخصيات المدهشة.
ولقد كان جونسون نفسه لاعباً موثوقاً منذ دخوله السلسلة للمرة الأولى عام 2011 في فيلم Fast Five. وقد تطورت شخصية العميل من خصم صارم إلى حليف مخلص وعضو فخري ضمن عائلة توريتو.

وعلى الرغم من أن فيلم The Fate of the Furious الذي صدر 2017 لا يعد أقوى فيلم في السلسلة، لكنه على الأقل مهد الطريق أمام فيلم فرعي من بطولة جونسون بدور هوبز وجايسون ستاثام بدور ديكارت شاو. ونحن نشعر بالحماس بالفعل لرؤيته لأن هذا الثنائي قد أصبحا أفضل ما تقدمه هذه السلسلة.

فيلم Fighting with My Family

القتال مع عائلتي هو أحدث أفلام دواين جونسون فقد صدر في فبراير الماضي من عامنا هذا، وحقق نجاحًا كبيرًا عند عرضه.
الفيلم يحكي عن قصة حقيقة وقعت بالفعل لأسرة بريطانية، كانت فيها الأم مصارعة سابقة، وأرادا أبنائها الدخول إلى مجال المُصارعة، وبالفعل تتدرب الإبنة على يد المُصارع السابق الشهير “ذا روك” الذي يُساعدها كي تُصبح نجمة في هذا المجال.
يظهر دواين جونسون بشخصيته الحقيقية في هذا الفيلم كمصارع سابق، وهو ما جلب مزيدًا من المتعة والضحك إلى الأحداث.

الفيلم كوميدي لطيف ومناسب للمشاهدة العائلية حتى ولو لم تكن من محبي المصارعة، فإنّ المواقف الطريفة التي تمر بها هذه الأسرة والتي هي بالمناسبة قريبة جدًا من أية أسرة حقيقة أخرى
ستجعلك تضحك وتستمتع بأداء الجميع خاصة دواين جونسون في دوره الذي لم يكن كبيرًا في هذا الفيلم، إلّا أنّ له تأثير فارق ورائع  في الأحداث.

فيلم The Rundown

يعد The Rundown من أوائل أفلام جونسون بعدما أطلق فيلمي The Mummy Returns و The Scorpion King مسيرته الهوليوودية.
وحتى بعد أكثر من عقد الآن، يبقى هذا الفيلم الآكشن كوميدي هو الفيلم الحاسم الذي تم الحكم من خلاله على جميع أفلامه اللاحقة.

قد لا يبدو The Rundown كنص مكتوب فيلماً فريداً للغاية، فهو يشبه فيلما لشوارزنيغر أو ستالون قبل 10 سنوات. لكنه يأتي من بطولة جونسون بدور بيك الذي يتم إرساله إلى البرازيل لضبط ابن مديره (شون ويليام سكوت).
وتأتي روعة الفيلم بفضل طريقة تنفيذه، وجونسون نفسه يظهر موهبة رائعة بأداء دور بطل أكثر ذكاء وحنكة حتى عندما يبدأ بإطلاق النار عبر الأدغال والقفز من مكان إلى آخر.
كما يتألق الفيلم بسبب الديناميكية المضحكة بين جونسون وسكوت، بالإضافة إلى دور كريستوفر ووكن كشرير نموذجي.

وبالطبع يبدو بوضوح كيف تطورت قوة نجومية ذا روك على مر السنوات منذ صددور The Rundown، لكن لا يمكن لأي قدر من أجزاء Fast and Furious الجديدة أن تتفوق على الفيلم الذي رسخ له قدميه ليصبح بطل الآكشن الهوليوودي القوي الذي نعرفه الآن.

الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

اترك تعليق

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  الاشتراك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق