أجهزة مختلفة

الإعلان عن خوذة VIVE Focus Plus للواقع الافتراضي من HTC VIVE

أعلنت شركة HTC VIVE عن خوذة VIVE Focus Plus للواقع الافتراضي المخصص للعملاء من الشركات.

وقامت شركة Vive بتحديث خوذة Focus الحالية والتي تتمتع بخاصية ست درجات حرية (6DoF) لتضم مقبضي تحكم يتمتعان بذات الخاصية
الأمر الذي يمنح المستخدمين القدرة على التفاعل بانسيابية مع بيئتهم الافتراضية بذات الحرية التي تمنحهم إياها أجهزة الواقع الافتراضي المتصلة بالكمبيوتر.
ويعزز هذا التحديث أيضاً من سهولة ترقية محتوى الواقع الافتراضي على أجهزة الكمبيوتر للمطورين في الوقت، إضافة إلى مزيد من السهولة في الحمل وطبيعياً في الاستخدام.

وفي هذا السياق، قال راميت هاريسنجاني، نائب الرئيس ورئيس HTC Vive في الشرق الأوسط وأفريقيا:

“يعزز إطلاقنا لجهاز VIVE Focus Plus التزامنا بتحسين قطاع الواقع الافتراضي وإمكاناته ليستفيد منها المستخدمون من الشركات والأفراد على  حد سواء. وتقودنا هذه الخطوة الطموحة نحو تمكين العملاء من خوض تجربة أعمق وتدريب أكثر محاكالة للواقع، وسهولة نقل المحتوى من جهاز الكمبيوتر إلى الجهاز المستقل”

ويقدّم  Vive Focus Plus للمستخدمين راحة أكبر ويدعم الشركات إلى حد كبير بفضل قدرته على تضييق الخطوط الفاصلة بين الواقع الحقيقي والافتراضي.
كما يمهد طريق الشركات لجلسات أطول من الواقع الافتراضي التي يحتاجها العملاء التجاريون. وتأتي الخوذة مزودة بعدد من المزايا الاحترافية تشمل Kiosk Mode، Gaze Support
وأدوات إدارة الجهاز التي تمكن إدخال جهاز جديد ومراقبة الأجهزة وإدارتها عن بعد للتحكم بأكثر من خوذة واحدة في وقت واحد.
وستتوافر الخوذة للشراء بدءاً من الربع الثاني في عام 2019 عبر الموقع الإلكتروني www.vive.com في 25 سوقاً حول العالم، وتدعم 19 لغة. وسيتضمن المنتج في معظم الأسواق ترخيصاً للشركات لاستخدامه دون تكلفة إضافية.

وبدعم من منصة VIVE WAVE مع محتوى من VIVEPORT، سيحصل المشتركون على مكتبة متنامية من أنواع المحتوى المتنوعة التي يمكن اختيارها من اشتراك Viveport Infinity الذي تم الإعلان عنه مؤخراً، ويعتبر أو خدمة اشتراك غير محدود في الواقع الافتراضي.
وباشتراك شهري منخفض الرسوم، يمكن للأعضاء الاختيار من طيف من الألعاب والتطبيقات والتجارب وغير ذلك. وإضافة إلى خوذة Vive Focus Plus، فإن اشتراك Viveport Infinity متوافق أيضاً مع أنظمة الواقع الافتراضي المتطورة المتصلة بأجهزة الكمبيوتر، علاوة على الخوذ المدعومة بالكامل من قبل WAVE.
وسيتمكن المستخدمون من استخدام حساب واحد عبر جميع أجهزتهم للواقع الافتراضي مع إطلاق الخدمة يوم 2 أبريل.

توفر Vive Focus Plus مقبضي تحكم فوق صوتيين يتمتعان بخاصية ست درجات  حرية، ويمتازان بمشغل تمثيلي يمنح المستخدمين القدرة على التحكم بأسلوب تفاعلي مع الكائنات بمدخلات حساسة للضغط
بما يجعل التجارب غامرة إلى أبعد الحدود. وبالإضافة إلى ذلك، مع مساعدة من نظام WAVE وأدوات SDK، سيكون الانتقال من أجهزة الواقع الافتراضي القائمة على أجهزة الكمبيوتر إلى Vive Focus Plus أمر في غاية السهولة.

وتقوم شركات عالمية على غرار سيم فور هيلث وإمرسف فاكتوري بتطبيق Vive Focus Plus للتدريب الطبي وأغراض محاكاة السلامة.
ويحظى هذا الحل الشامل بدعم معالج الواقع الافتراضي Qualcomm®  Snapdragon™ 835  الأمر الذي يتيح للأسواق التجارية التعاون والتفاعل بأساليب جديدة بالكامل.

وأشار أوليفير بييري مدير العمليات ومؤسس إمرسف فاكتوري: “في إطار التزامنا بالصحة والسلامة المهنية، قمنا بنقل ظروف رصد المخاطر بالكامل من نظام Vive Pro إلى Vive Focus Plus لتيسير نشره على نطاقات أوسع.
وستقدّم خوذة Vive Focus Plus بشكل مثالي إلى عملائنا تجربة غامرة في بيئات حقيقية تمنح القدرة الكاملة الى الحركة، وتدعم تخزين العملية والإجراءات، وتحسن السلوك من خلال خلق عواقب لأفعالهم.
ومن الأهمية بمكان أن يكون لدينا خوذة احترافية مستقلة بهدف نشر تجارب الواقع الافتراضي على نطاق واسع لتدريب الكوادر البشرية ضمن مجموعات كبيرة، في جميع منشآتنا حول العالم، الذين اعتقدوا بأن مثل هذه الابتكارات ستقف عائقاً أمامهم”.

وأردف أوليفيير جاردينيتي المدير التنفيذي لقطاع التكنولوجيا في سيم فور هيلث: “تتميز خوذة Vive Focus Plus بمعالج فائق وشاشة المصفوفة العضوية النشطة ذات الصمام الثنائي الباعث للضوء(أموليد)
وتمكننا من صياغة بيئات غامرة ثلاثية الأبعاد لعمليات المحاكاة لفريق الأطباء والتمريض، الأمر الذي يحقق مخرجات تدريبية أفضل لمتخصصي الرعاية الصحية دون الحاجة للأسلاك وأجهزة الكمبيوتر.
وعلاوة على ذلك، فإن مقابض التحكم التي تتمتع بخاصية ست درجات حرية حسّنت أسلوب الأداء في سياق تفاعلات طبية محددة، كانت غير ممكنة بمقابض درجات الحرية الثلاث السابقة.
وقد باتت تجارب المستخدمين في  المحاكاة لدينا أكثر سهولة وراحة”.

الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  الاشتراك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق