أجهزة مختلفة

عيب بأحد المكونات يؤخر شحن ساعة ابل الذكية

واجهت مجموعة من شحنات ساعة ابل الذكية عيوبا أجبرت الشركة على سحبها قبل طرحها للعملاء، مما أدى إلى تأخرها في تلبية عدد كبير من طلبات الشراء المسبق.

و عرفت ساعة آبل إقبالا كبيرا من طرف المستخدمين الذين سارعوا بتقديم طلبهم المسبق للحصول عليها، غير أن ذلك ليس السبب الرئيسي لتأخر الشحن، بل هو نتيجة خطأ أحد شركاء ابل في صناعة المكونات، حسب ما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال.

ويكمن العيب الذي تسبب بسحب عدد من ساعات ابل الذكية في مكون Taptic Engine، والمستخدم بالتنبيه عند قدوم إخطار جديد عن طريق الاهتزاز، والذي تمت صناعته من قبل شركة AAC Technologies الصينية.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن المكون واجه مشاكل في وظيفته لم تظهر من قبل خلال مرحلة التجارب على الساعة، ولكنه ظهر فيما بعد مما أجبر ابل على التخلص من مجموعة كاملة من الساعات، وهو الأمر الذي أدى إلى انخفاض العدد المتوفر للشحن .

ولا تعاني المكونات التي وفرها الشريك الأخر، شركة Nidec corp اليابانية، من نفس المشاكل، و بالتالي فإن ابل ستعتمد لمواجهة العجز على طلب كميات إضافية من هذا الشريك، لكن الأخير في حاجة إلى الوقت من أجل تدارك عيب نظيره الصيني.

وكانت دراسة أجراها مكتب Slice Intelligence قد بينت أن 22 بالمائة فقط من ساعات ابل التي تم طلبها في الولايات المتحدة الأمريكية قد تم شحنها، و هو ما يعادل حوالي 376000 ساعة من أصل 1.7 مليون وحدة تم طلبها بشكل مسبق، أما بالنسبة للمشترين الآخرين فبعضهم مجبر على الانتظار إلى غاية شهر يونيو / حزيران أو يوليو / تموز  القادمين  من أجل الحصول على الساعة.

يذكر أن ابل كانت قد أعلنت عن ساعتها في التاسع من شهر سبتمبر / أيلول 2014 بالتزامن مع الإعلان عن آيفون 6 و آيفون 6 بلس ، و فتحت باب الطلب المسبق عليها في العاشر من شهر ابريل / نيسان الماضي أما الطرح الرسمي فانطلق في 14 من نفس الشهر.

الوسوم

المشرف العام

مدون ومبرمج مغربي عمره 32 سنة، متخصص في تصميم المواقع والبرمجيات، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz
إغلاق