الألعاب و منصات التشغيل

أهم الإنطباعات على لعبة Call of Duty: Black Ops 4

عندما تلعب لعبة Call of Duty: Black Ops 4 لأول مرة تعرف بأن المطورن يسعون  إلى جدب محبي ألعاب التصويب أولاين الأخرى والذين  لم يهتموا بالسلسلة قبلاً

لا تزال Black Ops 4 تشبه ألعاب Call of Duty الأخرى مع الآكشن المشتعل سريع الوتيرة فيها والخرائط الصغيرة والمحكمة
لكن Treyarch بذلت جهداً ليس فقط لإزالة كل العناصر غير الضرورية بل أيضاً إجراء تغييرات متقنة على طريقة عمل الطور الجماعي.
والآن يمكن للفريق أن يحظى بنوع واحد من الـ Specialist في كل مباراة، ما يجبر الفرق على لعب دورها بدلاً من تكديس أنواع Specialist متشابهة سوية.

هناك حوالي 10 أنواع Specialists في اللعبة، بعضها تم إحضاره من لعبة Black Opsسابقة.
لا تزال لديك Battery مع قدرة War Machine خاصتها التي تطلق قنابل يدوية تنفجر بعد فترة قصيرة أو عند التماس
و Firebreak الذي يحدث تسمماً إشعاعياً مدمراً ويطلق النار من قاذف اللعب ليحرق الأعداء في معارك متوسطة المدى، وهناك أيضاًSeraph مع مسدسها المدمر من العيار الثقيل.

وفي حين أن أولئك الـ Specialists يركزون على إحداث أضرار كبيرة، إلا أن الإضافات الجديدة تقدم بعض التنوع الإضافي
مثل Crashالذي يستطيع الشفاء وتعزيز الطاقة القصوى للاعب وما يصل إلى 4 حلفاء مستهدفين

أماAjax فيستطيع نشر درع محمول لتوفير تكتيكات القوة الغاشمة، في حين يستطيع Reconمسح المنطقة المحيطة للكشف عن الأعداء لفترة زمنية
وهناك Torque الذي يستطيع نشر غطاء معزز مع تثبيت الأهداف، والذي ينشر أيضاً حقل موجات صغرى يؤدي إلى إبطاء وتدمير الأعداء الذين يقتربون منه.

وفي حين لا زالت قائمة الـ Specialists لا تبدو متنوعة للغاية كما هو الحال مع لعبةOverwatch على سبيل المثال
إلا أن هناك ما يكفي من أساليب اللعب المختلفة لتملأها الفرق بأدوار محددة مثل المعالج أو المدرع.

وعلى اعتبار أن هذه لعبة Call of Duty، فيمكن لكل Specialist أيضاً تغيير وتخصيص عتاده كما يرغب، ما يعني أنه يستطيع إما تعزيز أو تقديم دعم ثانوي للفريق فوق قدراته الخاصة.

والتغيير الكبير الآخر على صيغة Call of Duty هو كيفية عمل الشفاء. فلن يعود بإمكان اللاعبين بعد الآن استعادة الطاقة عبر الاختباء خلف غطاء، بل عليهم استخدام حزم طاقة لشفاء أنفسهم.

وتعمل حزم الطاقة كقدرة خاصة تتم إعادة شحنها مع الوقت، لذا ليس على اللاعبين البحث عن حزم الطاقة في الساحة.

وفي حين أن هذا قد لا يبدو أمراً شديد الأهمية، إلا أنه يغير تماماً الطريقة التي يجب فيها على اللاعبين التعامل مع مواقف معينة في مباراة طور لعب جماعي.

فبدلاً من استعادة الطاقة بشكل آلي كوسيلة للهروب من مواقف صعبة على سبيل المثال، فإن استخدام حزم الطاقة سيجبر اللاعبين على إعادة التفكير باستراتيجيتهم.

فلم يعد بإمكانهم استخدام التغطية بشكل متكرر كملاذ آمن لأنه ما أن يتم استخدام حزمة طاقة، سيستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يعاد شحنها مرة أخرى، ما يترك اللاعب عرضة للهجمات.

إلا أن طور Control كان أكثر إثارة للاهتمام حيث يجب على الفرق السيطرة على 3 نقاط محددة مسبقاً على الخريطة، لكن يمكن أيضاً أن تخسر الفرق الجولة بسبب محدودية الـ respawns.

أنا لست من محبي أطوار اللعب الجماعي القياسية مثل TDM، لذا فقد أثار Control اهتمامي، على الرغم من أنه من الصعب معرفة مدى نجاحه على المدى الطويل بعد اللعب بمباراة واحدة فقط.

مع عدم وجود طور لعب فردي في Call of Duty: Black Ops 4، تجد Treyarch نففسها أمام مهمة صعبة لتوفير تجربة طور لعب جماعي أكثر متانة واكتمالاً تناسب سعرها الذي يبلغ 60$.

وفي النهاية يبدو أنهم يتجهون نحو الاتجاه الصحيح لكن مع عوامل تقسيم للمجتمع مثل التذاكر الموسمية والمحتويات الإضافية المدفوعة، ستواجه اللعبة منافسة قوية ضد الألعاب المنافسة.
سنكتشف المزيد حول اللعبة عند صدورها في 12 أكتوبر على أجهزة PC و PS4 وXbox One.

الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

أضف تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

  الاشتراك  
نبّهني عن
إغلاق
إغلاق