الألعاب و منصات التشغيل

قصة الجزء الجديد Assassin’s Creed Odyssey لا تتعلق بالأخوية

كانت جميع أجاء سلسلة Assassin’s Creed تدور قصتها حول الأخوية والقتال مع فرسان المعبد.
ولكن في الجزء الجديد من اللعبة الذي يحمل إسم Assassin’s Creed Odyssey سيختلف الوضع حيث ستدور أحداث اللعبة قبل 400 عام من قصة Origins، بمعنى لم تكن الأخوية تأسست بعد.

تحدث مخرج العبة Scott Phillips في مقابلة صحفية يموضح فيها أن Odyssey تعد الجزء الأول في مسار السلسلة من حيث التقويم الزمني
مما يعني أن احداثها كانت قبل تأسيس الأخوية بـ 400 عام وهو ما ترتب عليه وجود حرية في الاختيارات التي تؤثر على أحداث القصة مباشرة
نظرا لأن الأمر لم يكن مرتبط بالجماعة أو تعليماتها بل يحاول الشخصية الرئيسية البحث عن ذاته وتحقيق أهدافه معتمدا على الجهود الذاتية فقط.

هذا يعني أن خيارات اللاعب ستؤثر بشكل مباشر على الأحداث التالية سواء تكوين عداوات أو الدخول في مشاكل بشكل مستمر
في حين أكد المخرج أن مهام الزمن المعاصر تعود في اللعبة وتركز على الصراع بين النظام والفوضى كما هو الحال في جميع الأجزاء السابقة.

الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  الاشتراك  
نبّهني عن
إغلاق
إغلاق