عالم الإنترنت

أنونيموس يخسر عدد من حساباته التي يستخدمها في مواجهة داعش

بدأ تنظيم القراصنة الشهير Anonymous قبل فترة بحملة جديدة ضد تنظيم داعش وأنصاره على شبكات التواصل الاجتماعي وموقع تويتر بشكل خاص واستخدموا لذلك الهاشتاج #opisis.

منذ منتصف العام 2015 ضاعفت إدارة تويتر جهودها لإزالة حسابات مرتبطة بتنظيمات ارهابية حيث نجحت في إيقاف 125000 حساب مرتبط بمجموعات متطرفة مثل داعش، والدراسات الأخيرة أظهرت أن هذه العملية شكلت أداة مؤثرة فعليًا لمحاربة تنظيم داعش ومن يقوم بتجنيد رواد الشبكة فيها.

ولكن على ما يبدو أن هذه الخطة لم تكون دون أخطار مرافقة فقد أشار تنظيم المجهولين إلى أن عدد من حساباته التي كانت تهاجم حسابات تنظيم  داعش مرصودة بتقنية Cross Fire وقد تم تعطيل عدد منها مؤقتًا وبدون أي سابق إنذار.

أحد أعضاء فريق أنونيموس شرح عملية opisis# حيث قال : تجري عملية البحث في الحسابات العامة من خلال تجهيزات خاصة صممت لاستكشاف وتحديد الحسابات المتطرفة الشهيرة، وهذه الحسابات غالبا ما تروج صور و خطابات مصممة لدعم داعش ومتطوعيه وعمل بروبوغاندا مؤثرة، أعضاء آخرين من الأنونيموس يقومون باختيار الحسابات الباقية و يخبرون إدارة تويتر عليها.

وقد أدان فريق أنونيموس تصرف تويتر بإيقاف الحسابات التابعة له واصفًا إياه بأنه ” يعض اليد التي تطعمه ” وطالبته بالتوقف عن هذه التصرفات في الحال، كما طالب من يقوم بالتبليغ عن حساباتهم التوقف عن ذلك أيضًا.

الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz
إغلاق