أداة مكافحة هجمات الفدية الخبيثة مجانًا من كاسبرسكي

طرحت شركة كاسبرسكي أداة “ أنتي رانزم وير” مجانًا، وهي عبارة عن برنامج يوفر حماية أمنية متكاملة للمستخدمين ضد هجمات برمجية الفدية الخبيثة.

وتستند الأداة -لتحديد أنماط سلوك برمجية الفدية وحماية نقاط النهاية على برنامج ويندوز- على اثنتين من تقنيات كاسبرسكي للحماية وهما: “كاسبرسكي سيكيوريتي نيتورك” وسيستم وتشر التي تتميز بإمكانية منع وصد التغييرات الضارة.

تشكل برامج الهجمات الخبيثة مثل برمجية الفدية، التي تصيب أجهزة الكمبيوتر وتشفر بيانات الشركات المهمة، مشكلة خطيرة، خاصة بالنسبة للشركات الصغيرة.

ووفقا لاحصائية “آي تي سيكيوريتي ريسكس 2016” من كاسبرسكي لاب، هناك ما يقارب من 42 بالمائة من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي وقعت ضحية لبرمجية الفدية في الأشهر الاثني عشر الماضية، 34 بالمائة من هؤلاء قاموا بدفع الفدية، ولم تكن شركة واحدة من كل خمس شركات قادرة على استرداد البيانات الخاصة بها، حتى بعد تلبية مطالب المجرمين.

وأظهر استطلاع أجرته كاسبرسكي لاب، استنادا إلى نتائج إحصائيات “كاسبرسكي سيكيورتي نيتورك” أن هناك طفرة هائلة في هجمات برمجية الفدية الخبيثة على الشركات، حيث ارتفعت بنسبة ستة أضعافها تقريبا “من 27 ألف هجمة في عام 2014-2015 إلى 158.6 ألف هجمة في عام 2015-2016” .

في حين يتم تشجيع الشركات على الاستفادة من العديد من تقنيات وأساليب الحماية الإضافية لتحقيق الأمن الفعال، يوفر Kaspersky Anti-Ransomware Tool، حماية أمنية متكاملة للشركات التي ليس لديها حلول كاسبرسكي لاب، حيث تعتبر حلًا سريعًا قادرًا على تصحيح إحدى أكبر الثغرات الأمنية المتقدمة، وفقا لشركة كاسبرسكي.

وتجمع أداة “ أنتي رانزم وير” للشركات بين اثنتين من تقنيات كاسبرسكي الأساسية للحماية:

 تقنية “كاسبرسكي سيكيوريتي نيتورك” وهي خدمة سحابية مخصصة لمعالجة البيانات وتحليل دفقات المعلومات المتعلقة بالأمن الإلكتروني المستلمة من ملايين المشاركين المتطوعين في جميع أنحاء العالم، وبفضل هذه التقنية يتم تسليم كافة استخبارات المعلومات في بضع ثوان، لضمان تحقيق رد فعل سريع لصد الهجمات والحفاظ على مستويات عالية من الحماية.

 تقنية “سيستم وتشر” وهي عبارة عن تقنية أمنية استباقية تقوم بفحص كل العمليات المهمة الخاصة بالنظام ، بما في ذلك إنشاء وتعديل ملفات تشغيل النظام والإعدادات وتنفيذ البرامج وتبادل البيانات عبر الشبكة، تقوم بتسجيل الحالات الأمنية الطارئة وتحليلها، وفي حال وجد هناك دليل على أن أحد البرامج يقوم بتنفيذ هجمات البرمجيات الخبيثة، فيكون من الممكن منع تلك الهجمات وصدها، وإيقاف حدوث المزيد من العدوى.

وقال كونستانتين فورونكوف، رئيس إدارة منتجات نقاط النهاية ، في كاسبرسكي لاب: “في عام 2015 تمكنت حلول مختبرات كاسبرسكي من توفير الحماية لـ 443,920 من المستخدمين والعملاء من الشركات في جميع أنحاء العالم من برمجية “crypto-ransomware” الخبيثة وحرمان مجرمي الإنترنت من الحصول على ما يقارب من 53 مليون دولار أمريكي من خلال الكسب غير المشروع.

وأضاف فورنكوف: “ تتوافق الأداة “ أنتي رانزم وير” مع الحلول الأمنية للطرف الثالث، وهي بمثابة إجراء متكامل ضد برمجية الفدية، ولقد قررنا توزيعها مجانًا، لمنح الشركات الفرصة لتقييم قدرات تقنيات الحماية من كاسبرسكي لاب”.

الجدير بالذكر أن برمجية الفدية تتمثل بشكلها الأكثر خطورة المعروف باسم Cryptomalware، حيث ينجم عن نشاط هذه البرمجية تشفيرا غير قابل لاسترداد الوثائق الهامة الخاصة بالشركات مما يجبر أصحاب تلك الشركات على دفع فدية لمجرمي الانترنت لاسترداد بياناتهم المشفرة.

تجدر الإشارة إلى أن كاسبرسكي لاب توفر بوابة إلكترونية جديدة تحت عنوان “ لا مزيد من هجمات برمجية الفدية الخبيثة”، تقدم من خلالها أدوات فك التشفير للمساعدة في استرداد الملفات التي تم تشفيرها من خلال بعض أنواع برمجية الفدية، دون الحاجة إلى دفع فدية إلى مجرمي الإنترنت.

عن أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

شاهد أيضاً

واتس اب تعزز الأمان في تطبيقها عبر التحقق بخطوتين

أطلقت شركة واتس اب أحدث نسخة تجريبية “بيتا” من تطبيقها العامل على نظام أندرويد، والتي …

أضف تعليق