المراجعاتمراجعات الأفلام

مراجعة فيلم 10 Cloverfield Lane

على اعتبار أنه فيلم يتمحور حول ثلاثة أشخاص عالقين في غرفة واحدة فإن 10 Cloverfield Lane لا يمتلك الكثير من القواسم المشتركة مع فيلم الرعب Cloverfield الذي صدر عام 2008 والذي يعد هذا الفيلم وريثه الروحي. وعلى الرغم من أن معرفة أن أحداث الفيلم تجري في عالم Cloverfield تضيف إثارة رائعة على خلفية القصة والأحداث (والتي تجعلك تتساءل: ماذا كانت كل تلك الضجة في الخارج؟) إلا أن فيلم 10 Cloverfield Lane يستقل بحد ذاته كفيلم تشويقي آسر يدعمه أداء الأبطال John Goodman و Mary Elizabeth Winstead و John Gallagher Jr القوي.

سرعان ما تتبخر أية أوهام حول وجود مخلوق غريب هائج في الخارج منذ افتتاحية الفيلم، والذي يستعرض الممثلة Winstead التي تلعب دور Michelle وهي تقود السيارة مبتعدة عن الحياة التي تتشاركها مع صديقها الحميم Ben (يلعب دوره Bradley Cooper من دون أن يظهر في الفيلم شخصياً). وأثناء محاولتها تجاهل مكالماته الهاتفية المحمومة تتعرض إلى حادث سيارة مفاجئ ومربك.

وعندما تستيفظ تكتشف بأنها محتجزة من قبل رجل يدعى Howard (يلعب دوره John Goodman) داخل غرفة محصنة تحت الأرض. ويدّعي Howard أن هناك “هجوم” تسبب في تسمم الهواء خارجاً، لكن لحسن الحظ فإن Michelle وجار Howard اللطيف Emmett (Gallagher) بأمان وذلك بفضل السنوات التي أمضاها في الاستعداد ليوم نهاية العالم المحتوم.

لذا فإن على الثنائي أن يتعلما تقبل (أو عدم تقبل) مكانهما في قصر جنون العظمة الخاص بـ Howard. الأمر الرائع هنا هو الطريقة التي يتلاعب بها المخرج Dan Trachtenberg بشكل مستمر بالشعور بالأمان لدى Michelle وبالتالي الجمهور. إن القبو هو مكان دافئ وآمن من الرعب الذي يكمن أو ربما لا يكمن في الخارج، لكنه في نفس الوقت سجن ضيق وخانق يديره رجل مجنون والذي تبدأ أوهامه المختلة بالخروج عن السيطرة.

10-cloverfield-lane-image-1

إن هذا الشعور المستمر بالتضليل فعال جداً لدرجة أنه حتى عندما يبدو بأن Michelle قد حصلت على تأكيد على وجود كارثة في الخارج، يبقى Howard جالساً معنا باضطراب. ويعود الفضل في جزء كبير من هذا إلى John Goodman الذي يقدم أداءاً رائعاً هنا. إذ أن شخصية Howard التي يؤديها هي شرير معقد ومراوغ: إنه واسع الحيلة حقاً فيظهر أحياناً لحظات من الرقة والحنان الحقيقي، ويفرض صرامته وطريقته لكيفية سير الأمور بأسلوب كوميدي. لكن هذه اللحظات قليلة ومتباعدة فيما بينها. حيث أن Howard في أغلب الأحيان يتصرف بأنه المتحكم بالأمور مع سلوك عنيف ومتفجر وغير قادر على فهم أسيريه.

ZZ3CE60F3F

ويوازيه بالأداء الرائع الممثلين Winstead و Gallagher. فيضيف Gallagher بحضوره دفئاً يحتاجه الفيلم، وتلعب Winstead دور بطولة متميز، مع شخصية عنيدة وقوية ليكون إصرارها بمثابة مضاد مرحب به لحماقة الشخصيات التي رأيناها في فيلم Cloverfield الأصلي. بفضل Winstead يقدم الفصل الثالث في 10 Cloverfield Lane إحساساً من الزخم الهستيري الذي يشبه سلسلة من المتفجرات التي تفتح عالمها لها.

تقيم فيلم 10 Cloverfield Lane

تقيم الفيلم - 8.5

8.5

عظيم

الخلاصة : إن 10 Cloverfield Lane هو بداية رائعة للمخرج Dan Trachtenberg، وفي حين أن قصته أصغر من القصة التي يرويها فيلم Cloverfield الأصلي، إلا أنه لا يقل تأثيراً عنه في قدرته على إثارة التوتر والأعصاب، ويذكرنا في نهاية المطاف أنه يمكن للبشر أن يكونوا أكثر رعباً من أسنان ومخالب حادة.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz
إغلاق