المراجعاتمراجعات الأفلام و المسلسلات

مراجعة فيلم El Camino: A Breaking Bad Movie

السلام عليكم متابعونا الأعزاء في مراجعة جديدة على موقع التقنية، اليوم سوف نقوم بـ مراجعة فيلم El Camino: A Breaking Bad Movie

عندما تسمع للمرة الأولى حول فيلم سيصدر بعد 6 سنوات من نهاية مسلسل Breaking Bad، ستسأل نفسك: يا ترى هل من ضرورة لهذا الفيلم؟ هل هو ما نحتاجه؟ بل هل نحن نحتاجه على الإطلاق؟ حتى أننى شعرنا بالقلق من أن يخرب النهاية المثالية للمسلسل الأيقوني
لكن يمكنني أن أطمئنكم أن الفيلم لا يمس النهاية الرائعة، بل يضيف يومان إضافيان فقط بعدها تجعلنا نرى كيف انتهى المطاف بجيسي.

لمن يتساءل حول ما يقدمه الفيلم لعالم Breaking Bad فسأجيبكم باختصار، إنه يجاوب على السؤال: ماذا حل بجيسي بعد نهاية المسلسل؟ هل حصل يا ترى على العدالة التي يستحقها بعد كل ما عاناه؟ فلقد أتاح المسلسل لشخصية والتر بالحصول على نهاية متكاملة في حين انتهت قصة جيسي بشكل معلّق نوعاً ما.
لكن لمن دخل الفيلم على أمل رؤية أي شيء حول والتر أو عائلته وما حل بها فربما سيشعر ببعض من خيبة الأمل، حيث أنكم لن تروا شيئاً من هذا الأمر هنا. هذا ما شعرت به للوهلة الأولى لأنني كنت أشعر بتوق كبير لرؤية ما حل بعائلته، لكن بعدما انتهى الفيلم واستعدت أحداثه بكل هدوء في عقلي، وفكرت به على أنه فيلم ليجاوب المعجبين عن مصير جيسي المجهول، شعرت أنه الإضافة المثالية للمسلسل الأيقوني.

الفيلم يتمحور تماماً حول جيسي الذي يظهر بكل لقطة فيه، وهو ينجح بملء بعض الثغرات من المسلسل عندما كان التركيز بالكامل على والتر مع اقتراب نهايته من دون كشف الكثير حول رحلة عذاب جيسي في الأسر
فيعتمد هنا على لقطات الفلاشباك التي نرى فيها الكثير من التفاصيل التي فاتتنا، لكن لا يخلو الأمر من معاناة بعض لحظات الفلاشباك المليئة بالتوتر من الحرق لأن معرفتنا للأحداث التي عاشها جيسي بالمسلسل خففت من وطأتها لمعرفتنا كيف انتهى المطاف به عندئذ.

إلا أن هذا لا يخفف من وتيرة الفيلم الجيدة، حيث تم استخدام الفلاشبك أيضاً كوسيلة لإعادة بعض الشخصيات المحبوبة من عالم جيسي تحديداً (حرق خفيف جداً تالياً) (لا تأملوا برؤية شيء من عالم والتر إطلاقاً)، بداية من لقطة مع مايك ووصولاً إلى سكيني بيت وبادجر اللذين توقع الجميع رؤيتهما بالفيلم، بالإضافة إلى لقطة سريعة مع جاين، وأخيراً والتر بمشهد قصير مقتضب كان الأروع بالنسبة إلي بالفيلم (كنت أتمنى رؤية المزيد بين جيسي ووالتر كما كنت أتأمل معرفة المزيد حول ما حل بعائلته وزوجته، لكن هذا لم يمنع الفيلم من الاستمرار بوتيرة جيدة). لكن المفاجئ كان عدم ظهور سول على الإطلاق لأنني كنت أتوقعه ولو بمشهد قصير. (انتهى الحرق)

من ناحية الأداء، يتألق آرون بول بدوره الذي رسم له حياته المهنية ووضعه بين النجوم. لقد عاد جيسي لكن من دون عبارته الشهيرة (Bitch) والتي نلاحظ بوضوح أنها مفقودة تماماً من الفيلم مما جعلني أشعر أنه شخصية مختلفة قليلاً، عاد جيسي كشخص يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة، إنها ليست قصة هارب بل قصة شخص عالق، ليس جسدياً فحسب بل داخل عقله أيضاً. حيث نشعر تماماً بثقل المعاناة التي عاشها وتأثيرها على حالته النفسية والعقلية.

كما يتألق جميع طاقم الممثلين الآخرين الذي ظهروا كما عهدناهم بالمسلسل. لكن هناك سلبية لا يسعني سوى التعليق عليها. الفيلم جاء بعد 6 سنوات من انتهاء المسلسل، وهذه السنوات تركت بصمتها على الأشكال الخارجية للممثلين، حيث نرى بعضهم أكبر سناً أو أكثر وزناً، ومع عصر أصبحنا نرى فيه أفلاماً تعتمد على تكنولوجيا التصغير بالسن مثل Gemini Man، كان بإمكان الفيلم الاستفادة منها ليبدو أكثر واقعية بفترته الزمنية. لكن تبقى هذه مشكلة صغيرة يمكننا تناسيها عندما ننغمس أكثر بأحداث الفيلم.

يأتي El Camino من تأليف وإخراج فينس غيليغان (والذي كان يفكر في بادئ الأمر بصنعه كفيلم قصير بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة للمسلسل)، وهذا السبب الرئيسي في أن الفيلم يحافظ على الوتيرة والروح والروعة نفسها التي تميز بها المسلسل، لكن في نفس الوقت يجعله يبدو أقرب إلى حلقة تلفزيونية بطول فيلم أكثر من كونه فيلماً مستقلاً، فبالرغم من أن غيليغان قال في إحدى المقابلات التي رأيتها أنه يمكن مشاهدة الفيلم بشكل مستقل وليس على المتابعين أن يشاهدوا مسلسل Breaking Bad أولاً للاستمتاع به، إلا أنني لا أعتقد أن الأشخاص الذين لم يتابعوا المسلسل بحلقاته الـ 62 ويتعلقوا بشخصية جيسي سيجدون الكثير من المتعة فيه.

تقيم فيلم El Camino: A Breaking Bad Movie

تقيم الفيلم - 8.5

8.5

غظيم

الخلاصة يعطي فيلم El Camino: A Breaking Bad Movie جيسي بينكمان الخاتمة التي يستحقها من دون التأثير على الخاتمة المثالية للمسلسل الأيقوني. وبالرغم من أنه لا يسلط الضوء على كل كون Breaking Bad الأكبر، مما قد يشعر البعض بخيبة أمل، لكنه يملأ بعض الفراغات في قصة جيسي من نهايات المسلسل مما يعطينا رؤية أكبر حول معاناته ورحلة تحوله باستخدام الكثير من لقطات الفلاشباك وظهور مقتضب للعديد من نجوم المسلسل المحبوبين. ومع الجمع بين الأداء الرائع لآرون بول الذي يمكن القول أنه الأفضل له في حياته المهنية، والقصة والإخراج المتميزين لغيليغان، يمكن القول أنه الهدية المثالية لمحبي المسلسل بشكل عام وجيسي بشكل خاص.

تقييم المستخدمون: 4.6 ( 1 أصوات)
الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

اترك تعليق

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  الاشتراك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق