مراجعة فيلم : GUARDIANS OF THE GALAXY VOL. 2

حاول James Gunn مخرج فيلم Guardians of the Galaxy أن يجعل الجزء التاني GUARDIANS OF THE GALAXY VOL. 2 من الفيلم أن يلاقي نفس النجاح الذي لقيه مع الجزء الأول، إلا أن هذا الجزء Vol. 2 لم يلاقي نفس النجاح.

يكمل Guardians of the Galaxy Vol. 2 بعد عدة شهور من أحداث الجزء السابق الذي صدر عام 2014، حيث ذاع الآن صيت الـ Guardians عبر المجرة. إنهم أبطال يمكن استئجارهم وهم يعملون على مهمة لحساب الـ Sovereign (بقيادة Elizabeth Debicki بدور Ayesha). وسرعان ما تسوء الأحداث عندما يسرق Rocket بعض الأغراض التي كان من المفترض أن يقوم الـ Guardians بحمايتها، ما يجعل الفريق على قائمة المطلوبين لقتلهم من قبل الـ Sovereign المتطورين وراثياً.

يحاول الـ Guardians الحفاظ على تقدمه خطوة عن الـ Sovereign، ويقدم الفريق الذي يتم استئجاره لقتلهم من الـ Ravagers مشاهد الآكشن الرئيسية في Vol. 2، لكن التأثير الأكبر على المشاهد يأتي من لقاء Peter Quill بوالده بعد انتظار طويل. يظهر جلياً من المشهد الأول للفيلم أن Ego الذي يلعب دوره النجم Kurt Russell هو والدPeter، ولا يمر وقت طويل حتى يظهر Ego ويقدم نفسه لابنه. السؤال الحقيقي هو هل سيملأ لقاء Peter بوالده البيولوجي الفراغ الذي تركه غيابه في حياة Star-Lord؟ أم أن هذا الفراغ قد امتلأ بالفعل بأشخاص مثل Yondu و Gamora وبقية الـGuardians؟

تشكل العائلة موضوعاً ذو أهمية كبيرة في هذا الفيلم وتعمل بمثابة الحبكة التي توحد بين الشخصيات. إذا كان فيلم Guardians of the Galaxy الأول يتمحور حول جمع الفريق سوية، فإن هذا الفيلم يتمحور حول اختبار مدى صلابة علاقتهم. وفي حين أن Vol. 2 ينجح في إظهار مدى تماسك المجموعة، إلا أن الرحلة تتطلب تقسيم الفريق ليقوم كل فرد منهم بمهماته الشخصية. تنضم Gamora و Drax إلى Peter عندما يذهب مع Ego و Mantis. وينتهي المطاف بـ Rocket و Grootمع Yondu و Nebula. وبالتالي يتضائل هنا بعض الشيء السحر الذي ميز الفيلم الأول.

ويكشف الفيلم معلومات حول سبب كراهية Nebula الشديدة لـ Gamora وما الذي جرى خلال طفولتهما مع Thanos، كما يسلط الضوء على علاقة Drax مع عائلته المتوفاة. وفي حين أن عائلة Peter Quill هي نقطة محورية كبيرة في الفيلم، إلا أن الفيلم يمضي وقتاً لا بأس به في استكشاف كيف تسبب صنع Rocket له ببعض المشاكل الكبيرة من ناحية الثقة بالنفس، وحتى أنه يشرح من أين جاء Yondu. وفي الوقت الذي يصارع فيه الفريق شياطينهم الشخصية التي تهدد بتفرقتهم، تهيمن قصصهم الفردية على الفيلم.

ولا بأس في ذلك لو أن كل القصص كانت متوازنة بين بعضها البعض، لكن تأتي كل من هذه القصص المنفصلة بطاقم شخصيات جانبية جديد، وتحاول إبراز هذه الشخصيات الإضافية ما يثقل على كاهل Vol. 2. فهناك Ayesha والـ Sovereign، وTaserface ومجموعته من الـ Ravagers، ومجموعة أخرى من الـ Ravagers، وبالطبع Ego و Mantis. تبرز Pom Klementieff بأدائها دور Mantis، لكن ينطبق الأمر نفسه على Debicki بدور Ayesha، كما أن Kurt Russell رائع للغاية مثلما تأمل أن يكون عليه والد Star-Lord.

وتتسبب كل هذه القصص والشخصيات بالتشتيت عن القصة الأساسية، حيث يصبح الفيلم شديد الكثافة، وأحد المشاكل التي يواجهها هي أن هناك شخصيات ذات أهمية للفصل الثالث تغيب لفترات طويلة في الفصل الثاني. وقد يكون السبب في جعل تلك الشخصيات المعينة تغيب لفترات طويلة خلال الفيلم هو إضفاء عنصر المفاجأة على بعض العناصر في الحبكة، لكن قد يكون السبب ببساطة هو وجود صعوبة في موازنة تلك القصص المستقلة لمجموعة من الشخصيات التي أحبها الناس بالجزء السابق.

الإيجابية التي يمتاز بها Vol. 2 هو الحب الذي يملكه المعجبون بالأصل تجاه كل عضو من الفريق. فأنت تذهب إلى هذا الفيلم وأنت تتفاعل مع Peter ليعثر على علاقته التي لطالما حلم بها مع والده، وتشعر بالغضب عندما يتعرض الـ Ravagers لـ Baby Groot. كما نشعر بأن العاطفة التي تزداد نمواً بين Gamora و Nebula كشقيقتين تحمل شعوراً حقيقياً لأننا نعرف ما الذي مرتا به سابقاً. كما يبدو صراع Rocket للسماح لنفسه بأن يحصل على القبول من الآخرين منطقياً بعد قصته الخلفية المأساوية. وعلى الرغم من أن الجاذبية التي تجمع الفريق تختفي لأجزاء من الفيلم، إلا أن إبعادهم عن بعضهم البعض يتيح المجال لنمو كل شخصية بحد ذاتها وبناء أساسات الجزء الأول.

لكن يحاول Vol. 2 جاهداً الاعتماد على ما أحبه الناس وتجاوبوا معه في الفيلم الأول. هل أحببت Baby Groot بعد انتهاء فيلم Guardians of the Galaxy؟ ستجد هنا المزيد من المشاهد الإضافية الرائعة معه. هل تعتقد بأن افتقار Drax للوعي الذاتي أمراً رائعاً؟ ستجده هنا يلقي مجموعة من النكات المضحكة حول استخدام المرحاض. ويستغل James Gunn نقاط قوة شخصيته، لكنه يتمادى كثيراً في بعضها أحياناً، حيث أن إفراطه في استخدام حيل معينة يجعل بعض اللحظات تفقد حدتها. يفتقر Vol. 2 للكثير من الكاريزما التي كانت تميز الجزء الأول لأنه يحاول أكثر من اللازم التفوق على التوقعات العالية حوله.

لكن بعدما ذكرت ما سبق، يجدر القول بأن الفيلم يستجمع نفسه في الفصل الثالث. نعم هناك أيضاً مشهد معركة هائلة، والتي أصبحت عنصراً أساسياً في جميع أفلام الأبطال الخارقين، لكن هذه المعركة تقدم أحد أكثر النهايات العاطفية التي نراها في فيلم Marvel حتى الآن، لأننا نهتم للغاية لأمر هذه الشخصيات، وهناك مخاطر حقيقية تحيط بمجموعة كبيرة من الأبطال. وبعد التفريق بين الجميع لفترة طويلة من الفيلم، يعطي لم الشمل فيما بينهم والعاطفة الحقيقية التي يتبادلونها شعوراً صادقاً مع نهاية الفيلم. ويعالج Gunn في هذا الفيلم الانتقادات الكثيرة التي تلقاها أفلام عالم مارفل السينمائي حول الأشرار السطحيين وتجنب المخاطرة. فهو لا يخشى أن تأتي هذه المغامرة على حساب شخصياته، وفي حين أن خطة الشرير الرئيسي هي الهيمنة على العالم، إلا أن تصاعد الأحداث وخاتمة القصة تبدو بأنها ستكمل مع الشخصيات في أفلام قادمة.

كما لا ينبغي التقليل من مدى روعة Guardians of the Galaxy Vol. 2 من الناحية البصرية بشكل مشابه للجزء الأول. وهناك الكثير من الكواكب الجديدة، لكن من المؤسف أنه لا يتم استكشاف الكواكب المثيرة للاهتمام بما يكفي في حين أن الكواكب التي تتواجد عليها الشخصيات لفترة من الزمن ليست مثيرة للاهتمام في حد ذاتها، فكوكب Berhert على سبيل المثال يتألف بشكل رئيسي من غابة ضخمة، في حين أن كوكب Ego مذهل لكنه يبدو فارغاً.

أقول كل هذا للإشارة بأنه وعلى الرغم من أن Guardians of the Galaxy Vol. 2 يحتوي على الكثير من المشاكل فيما يخص الوتيرة والقصة مقارنة بالجزء الأول، إلا أنه يبقى فيلم Guardians of the Galaxy. ولا يوجد أي داع لربط هذا الفيلم بكل الأفلام الأخرى في هذا الكون، بل أن هذا الفيلم في الواقع هو لربما الأكثر استقلالاً بين أفلام عالم مارفل السينمائي من أفلام المرحلة الثالثة (Phase 3).، وهو ينجح في تقديم الأشياء التي أحببانها في Guardians of the Galaxy. ولو أن المشاكل الموجودة فيVol. 2 كانت في أي فيلم آخر، لكنا حظينا بتجربة أقل إرضاءً بكثير من هذه، لكن يصعب على المرء أن يشتكي حول مغامرة أخرى مع شخصيات يحبها، ولهذا السبب يتمكن Guardians of the Galaxy Vol. 2 من النجاح.

الـمصــــــــدر : iGN
صاحب المقال : TERRI SCHWARTZ
ترجمـــــــــــة : ديما مهنا

تقيم فيلم : GUARDIANS OF THE GALAXY VOL. 2

تقيم الفيلم - 8

8

جيد

الخلاصة : يقدم Guardians of the Galaxy Vol. 2 تجربة ممتعة مع شخصات نحب قضاء الوقت معها، لكن هذا الجزء الثاني أكثر كثافة ويعاني من بعض المشاكل من ناحية سرعة وتيرته وقصته مقارنة بالجزء الأول. ومع ذلك يبقى فيلماً جيداً للغاية مع أحد أكثر النهايات العاطفية والمؤثرة مقارنة بأي فيلم آخر من عالم مارفل السينمائي. ينجح Vol. 2 بتطوير شخصياته وتنميتها خلال القصة، ويقوم بعمل رائع في مواجهة الانتقادات المتكررة التي تشهدها أفلام عالم مارفل السينمائي، مثل الأشرار الضعفاء أو عدم وجود عواقب حقيقية للأحداث.

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

عن أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

شاهد أيضاً

مراجعة : مسلسل Prison Break الموسم الخامس الحلقة السابعة

مراجعة : مسلسل Prison Break الموسم الخامس الحلقة السابعة

بعد مراجعتنا للحلقة السادسة للموسم الخامس من المسلسل الشهير Prison Break ، سوف نقوم اليوم بمراجعة الحلقة …

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz