المراجعاتمراجعات الأفلام

مراجعة فيلم The Foreigner

مرحبا متابعينى الأعزاء، اليوم سوف نقوم بمراجعة فيلم The Foreigner الذي بين مشهد سياسي معقد يضم الحكومة البريطانية وفصيلاً جديداً من الإرهابيين اليافعين الذي يطلق على نفسه (IRA) أو الجيش الجمهوري الإيرلندي. بالإضافة إلى قصة الانتقام التي تشبه فيلم Taken.

لقد وضع المخرج Martin Campbell نجمين مخضرمين في واجهة الفيلم، Pierce Brosnan و Jackie Chan. حيث يطلب من كلا الممثلين أن يؤدي أدواراً تتناقض بشكل كبير مع الأدوار التي اعتدناها منهما على الشاشة.

حيث نرى Brosnan وقد استبدل اللباقة والأدوار البطولية التي تشبه العميل بوند بدور سياسي فاسد غالباً ما يشبه زعيم مافيا، في حين يقدم Chan دوراً قاتماً وهادئاً تماماً على عكس أدواره الكوميدية التي يربطه فيها معظم جمهوره.

الفيلم مبني على رواية The Chinaman للمؤلف Stephen Leather التي صدرت عام 1992، وتجري أحداثه في لندن وبلفاست العصر الحالي، حيث تعلن مجموعة جديدة من الإرهابيين الذين يطلقون على أنفسهم اسم “Authentic IRA” عن مسؤوليتها عن تفجيرات لندن التي قتلت أكثر من 12 مدني وتركت الكثير من الجرحى وراءها.

وكانت ابنة Quan Ngoc Minh (الذي يلعب Chan دوره) بين أولئك القتلى، وهو صاحب مطعم صيني كان قد خدم في القوات الخاصة في فترة حرب فييتنام. وبعدما أصبح من دون أسرة لمواساته، يأخذ Quan على عاتقه مهمة العثور على المسؤولين عن التفجيرات وتقديمهم إلى العدالة.

وتقوده مهمته في نهاية المطاف إلى Liam Hennessy (يلعب دوره Brosnan)، وهو سياسي يحمل جذوراً من العنف في الفترة التي تسبق ’اتفاق الجمعة العظيمة‘ الشهير، لكنه كرس النصف الثاني من حياته لتحسين العلاقات بين أيرلندا وإنكلترا، والحفاظ في نفس الوقت على جيوبه مليئة ومظهره السياسي البراق.

ومع إخفاء علاقته المحتملة مع التفجيرات الجديدة التي نفذها الـ IRA، يبدأ Quan بحملة متفجرة لإخافة وتهديد Hennessy، حتى يكشف أسماء أعضاء Authentic IRA المسؤولين عن التفجير، التي يعتقد Quan أنه يعرفها.

إن مهمة Quan واضحة ومباشرة، وعندما يبدأ Chan بقتل جميع حراس ودفاعات Hennessy بشكل دوري، ينجح The Foreigner بتصوير الطابع السوداوي والفرضية التي نتوقعها منه. لكن الفيلم يتمحور حول مواجهة شخصيتين أكثر بكثير مما أظهرته أي من العروض الدعائية أو الملخصات السابقة لطرحه في دور السينما.

والحبكة الفرعية التي نرى فيها Hennessy يقوم بالاتصال مع جميع معارفه في محاولة لتعزيز موقفه السياسي تأخذ مقداراً كبيراً من وقت الفيلم لدرجة لا داعي لها، وقد يغفر المرء ذلك لو أن الفيلم لم يقنعنا بأنه قصة انتقام مباشرة أثناء مشاهدته.

لو كان The Foreigner في يد أي مخرج آخر، كان من الممكن أن يصبح بسهولة فوضى مختلطة، لكن Martin Campbell (والذي أخرج فيلم GoldenEye مع Brosnan قبل العمل على Casino Royale) قد تمكن من نقل كل الآكشن والمكائد السياسية بطريقة تجعلها سلسة بأكبر قدر ممكن.

لكن لا يعني هذا أن الفيلم لا يعاني من قصته الطموحة، وغالباً ما يتعثر في محاولته لتكييف جذور المادة المصدر من التسعينيات مع العصر الحالي، حيث تضطر العديد من الشخصيات إلى شرح التاريخ بين الجيش الجمهوري الإيرلندي (IRA) والحكومة البريطانية قبل تفسير أعمال المجموعات الإرهابية المركزية بشكل أكبر.

لكن بنفس الطريقة التي أخرج بها أفلام مثل Casino Royale، يخرج Campbellمشاهد الآكشن في هذا الفيلم بنفس القدر من الحماس لدرجة أنها تترك غالباً أقصى قدر من التأثير على المشاهد. وعلى الرغم من أن Chan لا يلعب دوراً كوميدياً كما اعتدنا منه، إلا أن مشاهدته في The Foreigner توفر ترفيهاً رائعاً مثل أي وقت مضى، والطرق التي يقضي بها على حراس Hennessy تجعله مقاتلاً كفؤاً على الشاشة.

ويتضمن ذلك مشهد آكشن رائع يجري في فندق أيرلندي والذي سيوافقني الكثيرون أنه أعظم إنجازات الفيلم.

  • المصدر : iGN
  • صاحب المقال : ALEX
  • ترجمة المقال : ديما

تقيم فيلم The Foreigner

تقيم الفيلم - 8.5

8.5

جيد

الخلاصة : يستغل The Foreigner مواهب Jackie Chan و Pierce Brosnan كليهما بالطريقة المثلى، ليقدم لنا أدوراً جديدة لم نشهدها من كلا الممثلين من قبل على الشاشة الكبيرة. وبفضل مشاهد الآكشن العنيفة والشديدة، ينجح The Foreigner تقريباً في تقديم ما يعدنا به، حتى وإن كان هذا يعني أنك لربما ستكون قد نسيت بالفعل كل شيء حوله بحلول الوقت الذي تصل به إلى منزلك.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

اترك تعليق

أضف تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

  Subscribe  
نبّهني عن

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق