المراجعاتمراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة لعبة : Sword Art Online: Fatal Bullet

السلام عليكم متابعي موقع التقنية، اليوم سوف نقوم بمراجعة لعبة Sword Art Online: Fatal Bullet المستوحات من سلسلة الأنمي والمانجا الشهيرة والتي تمتلك قاعدة جماهيرية جيدة، وهذه اللعبة من نوع RPG الياباني من منظور الشخص الثالث.

تدور أحداث سلسلة Sword Art Online في عوالم ألعاب افتراضية من نوعية VRMMO، وذلك في المستقبل حيث أصبحت تقنية الواقع الافتراضي أكثر تطوراً
ليتمكن المطورين من إنشاء عوالم افتراضية أكثر حيوية أشبه بالواقع لدرجة أن هناك العديد من اللاعبين أصبحوا يهربون من حياتهم الشخصية المليئة بالمشاكل في هذه العوالم الافتراضية ويقوموا بتكوين صداقات جديدة ويشعروا بأهميتهم في شيء ما، على عكس الواقع الذين يشعرون فيه بأنهم على الهامش ولا يوجد من يهتم بهم في الواقع.

تدور أحداث هذا الجزء في عالم لعبة واقع افتراضي تسمى Gun Gale Online واختصاراً (GGO)، ولأول مرة في تاريخ السلسلة سيتمكن اللاعبين من إنشاء شخصية جديدة يقومون بالتحكم فيها طوال أحداث اللعبة
ولكن للأسف الشديد كعادة الكثير من الألعاب التي تقوم بإنشاء شخصية افتراضية فيها فإن الشخصية صامتة في كل حوارات اللعبة مما جعلني لا أرتبط بها كثيراً
ولكن قدمت اللعبة العديد من خيارات التخصيص المميزة للشخصية، وأتاحت إمكانية التعديل بها في أي وقت من خلال غرفتك بعالم اللعبة.

تبدأ أحداث اللعبة بدعوة Kureha وهي أحد اللاعبين بعالم GGO لصديق طفولتها شخصيتك الافتراضية لكي يقوم بتجربة لعبة GGO وتقوم بتعليمه أساسيات اللعب ولكن سرعان ما يقف الحظ بجانب بطل اللعبة ليعثر على أحد الأشياء النادرة جداً بعالم اللعبة وهو شخصية الذكاء الاصطناعي Ar-FA Sys Type-X وذلك بمحض الصدفة أثناء أحد البطولات في اللعبة
ليبدأ حينها يذيع صيته باللعبة ويستطيع تكوين صداقات عديدة بخلاف Kureha مع أبطال السلسلة المشهورين مثل Kirito, Asuna, Sinon وغيرهم وأيضاً بعض الشخصيات الجدد مثل Itsuki, Zeliska, Bazalt Joe
ويبدأ في المضي قدماً لرفع مستواه باللعبة بالدرجة الكافية قبل صدور التحديث الجديد للعبة والذي سيأخذه لمنطقة جديدة تماماً.

للأمانة شعرت بالملل كثيراً في قصة اللعبة، فهي سطحية نوعاً ما لحين وصول تحديث اللعبة الجديد، ولكن حينها تبدأ الأمور تتعقد قليلاً وتبدأ حينها تتكشف قصة اللعبة أكثر وأكثر بصورة أفضل، وتصبح أفضل بكثير مما سبق، ولا أنكر استمتاعي التام بالقصة بعد ذلك، ولكن حدث ذلك بعد مرور حوالي 40 ساعة من اللعب وهي مدة كبيرة نسبيا لكي تبدأ قصة في جذبي نوعاً ما، وعلى الرغم من كتابة الحوارات بصورة مميزة للغاية إلا أنني لم أستطع الاستمتاع بها كثيراً ايضاً وذلك بسبب تعبيرات وجوه الشخصيات الجامدة التي لن تجعلك تندمج مع الحوارات كثيراً، وكنت أفضل لو تم عمل الحوارات بطريقة التفاعل المباشر أثناء اللعب، ولكن الأداء الصوتي للشخصيات كان مميز للغاية وستشعر أنك تشاهد حلقات الأنمي.

إذا كنت غير متابع لسلسلة Sword Art Online ولكن شعرت بالشغف لتجربة اللعبة، فيمكنك ذلك، حيث تقوم اللعبة بتقديم شخصيات عالم SAO بصورة رائعة للغاية لمن هم حديثي العهد بالسلسلة، لذلك لست في حاجة أن تمتلك معرفة سابقة بأحداث السلسلة – وإن كنت أفضل ذلك بالطبع – إذا أردت تجربة اللعبة، ولعل أفضل ما في اللعبة من ناحية القصة بالفعل هي شخصياتها وكيفية ربطهم ببعض وترابطهم معاً، وكلما اصطحبت أصدقاء معينين معك أثناء قيامك بمهام اللعبة كلما زادت قوة صداقتكم مما يفتح لك المجال لمزيد من الحوارات – وربما أكثر من ذلك – مع هؤلاء الأصدقاء.

أحد النقاط المميزة بالسلسلة وتألقت بها اللعبة أيضاً هي مناقشتها لموضوع هام ويحتاج منا لوقفة ما، وهو تأثير الواقع الافتراضي في عالم الألعاب وفي حياتنا، فهناك العديد من الأشخاص في اللعبة ستجدهم لجأوا إليها للهروب من واقعهم الأليم، فهناك من يشعر دائماً أن أخاه أفضل منه ولذلك لجأ للعبة لتقوية نفسه وأن يشعر بأنه أفضل من أخيه في شيء، وهناك من يشعر بأنه وحيداً في حياته ولا يوجد أصدقاء من حوله ولذلك لجأ للعبة لتكوين صداقات مع العديد من الشخصيات، وهناك من هو منزعج من عائلته ومشاجراتهم المستمرة لذلك أصبح يعيش في عالم اللعبة أكثر من حياته الشخصية، أعجبني كثيراً طرح اللعبة لهذا الموضوع الحيوي وكيفية طرحها له من خلال حديث شخصيات اللعبة عن نفسها وحياتها والغموض الكبير الذي يحوم حولها.

تنقسم مهام اللعبة لخمسة أنواع من المهام، فهناك الـ Main Quests وهي أحداث القصة الرئيسية، وSub Quests وهي مهام فرعية، وHunting Quests وهي مهام اصطياد أحد اللاعبين المشهورين باللعبة، وUnique Enemy Quests وهي مهام اصطياد أحد أقوى الأعداء باللعبة، وأخيراً مهام Treasure Quests وهي مهام اقتناص الجوائز والهدايا الثمينة باللعبة، واستمتعت كثيراً بمهام Hunting Quests حيث يتميز اللاعبين الأعداء بمستوى اصطناعي قوي مما يصعب عليك اصطيادهم ولكن ستشعر بمتعة كبيرة عند قيامك بذلك وقد تكون هذه أحد أفضل أنواع المهام الجانبية التي لعبتها باللعبة.

ينقسم عالم GGO إلى خمسة مناطق رئيسية تختلف في أحجامها وتضاريسها، وقد تم تصميم اللعبة باستخدام محرك Unreal Engine 4 القوي ولكن لم تكن الرسوم بنفس قوة المحرك، شعرت أن فريق التطوير لم يستغل قدرات المحرك بصورة مثالية في محاولته لجلب عالم الأنمي للواقع
ولكن مقابل ذلك فقد أعجبني تصاميم الأعداء والأسلحة والأماكن الداخلية على عكس العالم الخارجي، فستشعر بتفاوت في التصميم، أما بالنسبة للخرائط الرئيسية فتتميز كل منها بتصميم مختلف عن المنطقة الأخرى مع أعداء مختلفين مما يكسبها طابعها الخاص.

ولكن دعونا نتحدث الآن عن أفضل ما في اللعبة، ألا وهو أسلوب اللعب، تقدم لعبة SAO: Fatal Bullet أسلوب لعب سلس وبسيط وسريع مميز للغاية، فهي تترك للاعب حرية كبيرة في اختيار أسلوب اللعب المناسب له، هل تفضل اللعب بالسيف وضرب الأعداء عن قرب؟ يمكنك ذلك، هل تفضل استخدام الأسلحة الخفيفة مثل الرشاشات اليدوية والمسدسات؟ يمكنك ذلك، هل تفضل الضرب بالأسلحة الثقيلة مثل الرشاشات الثقيلة والمدافع؟ يمكنك ذلك، هل تفضل الوقوف بمكان بعيد وهادئ وتقتنص الأعداء عن بعد؟ يمكنك ذلك أيضاً، اللعبة تقدم خيارات كثيرة لتخصيص أسلوب لعبك بالشكل الأمثل من خلال مجموعة من الـ Skills والـ Gadgets التي يمكنك تخصيصها بالشكل المناسب لك، كما يمتلك اللاعب سلاح مميز للغاية يسمح له قطع مسافات كبيرة بسهولة يسمى UFG، وبمجرد أن يتمكن اللاعب من هذه الأدوات والمهارات بالشكل الأمثل سيجد متعة كبيرة في اللعب.

تقدم اللعبة أيضاً مجموعة كبيرة من الأعداء المختلفين سواء في ذكائهم أو قدراتهم أو طبيعتهم، وكما ذكرنا بالأعلى فإن كل منطقة بها أعداء مختلفين عن الأعداء في المناطق الأخرى – ولكن ليس دائماً -، واستمتعت كثيراً بمعارك الـ Bosses الموجودة في اللعبة، حيث تقدم لعبة SAO: Fatal Bullet مجموعة من الزعماء المميزين للغاية سواء في تصاميمهم أو أسلوب قتالهم، ويجب عليك دراسة تحركاتهم جيداً قبل التعرف على كيفية هزيمتهم وامتلاك الفريق المناسب للقيام بذلك، فهناك بعض المعارك التي سيكون فيها Kirito مفيداً للغاية، بينما هناك بعض المعارك الأخرى التي لا يستطيع أن يؤدي فيها بصورة جيدة وذلك بسبب طيران العدو معظم الوقت.

ولكن ما أفسد متعة أسلوب اللعب بالنسبة لي قليلاً هو ضعف الذكاء الاصطناعي الخاص بأصدقائك في المعركة، فعلى الرغم من أن اللعبة تتيح لك إصدار الأوامر لهم سواء بالتركيز على هدفك أو أن يعطوا الأولوية لاسترداد الصحة أو أن يقوموا بهجمات مرتدة فقط، ولكن في كثير من الأحيان أجدهم يقومون بأشياء غريبة، ففي أحد المعارك على سبيل المثال بعد تعرضي للإصابة من أحد الأعداء انتظرت أن تقوم Ar-FA Sys بإنقاذي إلا أنها بدلاً من ذلك وجدتها تلوح لي بيدها في الهواء، أتمنى من استوديو التطوير أن يحسن من مستوى الذكاء الاصطناعي الخاص بالرفقاء في تحديثات مقبلة، وواجهت أيضاً مشكلة العثور على أصدقائي المصابين أثناء المعركة لكي أستطيع إنقاذهم، حيث لا يقدم الـ HUD الخاص باللعبة المعلومات الكافية لتنبيهك بسقوط أحد أصدقائك أو مكان سقوطهم لتستطيع إنقاذهم ولذلك يجب عليك النظر باستمرار للجانب الأيمن من الشاشة لمعرفة مستوى صحة أصدقائك.

تقدم اللعبة آليات RPG جيدة وستقضي أول 5 ساعات من اللعب – نعم هذا الرقم صحيح – في تعلم هذه الآليات، حيث تقوم اللعبة بضخ العديد من المعلومات في بداية اللعب لكي تطلق لك العنان في عالم GGO، ويمكن للاعب تحسين أسلحته وترقيتها بالطبع وأن يقوم بصناعة الملابس أو شراء وبيع الأسلحة في عالم اللعبة الافتراضي، بل ويمكنه أيضاً التحدث مع Argo للحصول على بعض المعلومات الهامة التي ستفيده فيما بعد بتعلم بعض المهارات.

تقدم اللعبة طوري لعب متعدد عبر الشبكة، فهناك طور لعب تعاوني حيث يتعاون اللاعبين في القيام ببعض المهام واصطياد الوحوش للحصول على جوائز جيدة وأفضل من التي يحصلون عليها أحياناً في طور اللعب الفردي، وهناك طور PVP حيث يتقاتل فريقان على اصطياد عدو ما، والفريق الذي يستطيع إصابة العدو بأكثر كمية ممكنة هو الفريق الفائز، ويمكنك في هذا الطور إما اللعب بشخصيتك الافتراضية باللعبة أو أن تلعب بأحد الأبطال الآخرين الموجودين في اللعبة، ولكن للأسف لم نستطع تجربة طور PVP بالصورة الكافية وذلك لعدم وجود عدد لاعبين كافي لتجربته

  • المصدر         : iGN
  • صاحب المقال : ISLAM

تقيم لعبة : Sword Art Online: Fatal Bullet

القصة - 8
أسلوب اللعب - 9.5
المؤثرات الرسومية - 9
المؤثرات الصوتية - 9.5
حجم الخريطة وتنوعها - 9.5
الذكاء الاصطناعى - 7.5

8.8

جيدة

الخلاصة تقدم لعبة Sword Art Online: Fatal Bullet العديد من الميزات الرائعة سواء في أسلوب اللعب أو شخصيات مثيرة للاهتمام ومعارك Bosses مميزة وموسيقى تصويرية جيدة، ولكن في المقابل قدمت قصة مملة بعض الشيء في أول 30 ساعة ولكن يبدأ الأمر في التحسن بعد ذلك، وكنت أتمنى لو يتم تحسين مستوى تصميم عالم اللعبة وأيضاً الذكاء الاصطناعي الخاص برفقائك باللعبة، ولكنها بالنهاية ستنال إعجاب محبي السلسلة بلا شك في ذلك.

تقييم المستخدمون: 1.7 ( 2 أصوات)
المصدر
iGN
الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  الاشتراك  
نبّهني عن
إغلاق
إغلاق