المراجعاتمراجعات الأفلام

مراجعة : مسلسل Prison Break الموسم الخامس الحلقة السادسة

 

بعد مراجعتنا للحلقة الخامسة للموسم الخامس من المسلسل الشهير Prison Break ، سوف نقوم اليوم بمراجعة الحلقة السادسة من المسلسل والتي تحمل عنوان Phaecia ( فاييشا ).

تحذير: هذه المراجعة تحتوي على كشف أحداث الحلقة

 

 

لا خطط

تبدأ الحلقة من صنعاء عاصمة اليمن مع مايكل ورفاقه وأخيه لينك وهم يختبؤون داخل إحدى المباني المهدمة، ويبدأ الفريق بفقدان الأمل بعد فشلهم أثناء المحاولة بالهرب بكلتا الطريقتين (القطار والطائرة)
فيتذكر لينك أخر ما طلبته منه شيبا وهو البحث عن عمر الذي يعتبر أخر خيار له من أجل الهروب والنجاة رغم عدم ثقتهم به.

خروج العميلان

نتوجه إلى نويورك بعد أن رأينا في الحلقة السابقة إمساك الشرطة بالعميلان وتعرف سارة عليهما الآن يتم إطلاق صراحهما بكل بساطة بأوامر من بوسيدن وهذا يزيد من شكوكي حول صحة ما قاله زوج سارة. ومهمتهم الآن هي العثور على كانيل أوتيس وهذا الاسم هو الذي يحمله مايكل الآن وقتله بأوامر من بوسيدن.

خطة الإرتجال

نعود إلى اليمن لنجد أن لينك ومن معه قد تمكنوا من العتور على عمر ويسألونه عن طريقة هربه من هنا ليخبرهم أنه سيتوجه إلى مدينة تدعى فاييشا التي تبعد 300 ميل عبر الصحراء لأن هناك يوجد أصديقاء له يعملون في مجال التهريب سوف يساعدونه على الهرب خارج البلاد.

يطلبون منه المجيء معه، فيرفض في بداية الأمر ثم يقبل فيما بعد حيث طلب منهم إحضار إحدى سياراته التي تركها في مرأب يبعد مربعين سكنيين عن مكان تواجده ويخبرهم أن بطارية السيارة قد تكون معطلة وقد لجؤون إلى دفع السيارة.

ليتوجه مايكل ولينك وجا لإحضار السيارة و يتركون سوط من أجل مراقبة عمر.
عند وصول مايكل ومن معه إلى السيارة و يقومون بتشغيلها يتفاجؤن بعمل البطارية بشكل جيد وتظهر سيارة لداعش فيكتشفون أن عمر قد خانهم فيقومون بالهرب بالسيارة ويعودون لعمر بسرعة ليجدوا سوط مقيدا ويمسك لينك بعمر وينهال عليه بالضرب، لكن عمر يخبرهم أنهم بحاجة إليه كي يصلوا إلى فييشا لأنه لاتوجد خريطة لها وأنه الوحيد الذي يمكنه إيصالهم إلى هناك، فيتفقان على التوجه معا إلى فاييشا.

العميل كاشيدا

نتوجه إلى نيويورك وتحديدا ملحق قسم الولاية، العميل كاشيدا وهو العميل الذي يأخذ مكتب كيلرمان الذي تم قتله من طرف العميل فان كوف وتخبره أحد العميلات بالقسم أن كيلرمان كان يبحث بشأن القسم السري (21-فويد) و أنه كان هو السبب في قتله وتطلب منه الحصول على ملف كيلرمان لأن هذا الملف هو من سيوصل إلى سبب قتله لكن العميل كاشيدا يخبرها أن الملف لايحتوي عل أي شيء لكنها تؤخذ الملف وتخبره عن وجود عميل بينهم .
بعد ذهابها يتصل العميل كاشيدا بالعميل فان كوف و إميلي ويطلب مقابلتهما.

وكالة الإستخبارات

يتوجه العاملين فان كوف و إميلي إلى وكالة الإستخبارات لتطلب إميلي من تريشا وهي مسؤولة بوكالة الإستخبارات، البحث عن كانيل أوتيس (مايكل) وتقبل تريشا ذلك بجعلهم كمشرفين من باب التعاون بين الوكالات بالإضافة إلى شرط أخر وهو قضاء عطلة سوي بـ كونتيكيت و حسب طريقة الكلام هناك أشياء أخرى بينهما غير علاقة العمل قبل خروج إميلي من الوكالة.

الطريق إلى فاييشا

نعود إلى مايكل والبقية حيث يتوجهون إلى فاييشا عن طريق عمر الذي يقوم بإرشادهم إلى الطريق الصحيح ، تتصل شيبا المتواجدة بالأردن مع والدها و الأطفال و سي نوت بلينك وتسأله هل عثر على عمر وأنها سوف تتوجه إلى الولايات المتحدة، وتشكره على ما فعله معها لكنهما أثناء تكلمهما عبر الهاتف قامت وكالة الإستخبارات بتحديد مكانهم.
يتوقف عمر في إحدى محطات البنزين من أجل ملء خزان السيارة لأن الطريق عبر الصحراء طويل ولاتوجد محطات بنزين هناك.

و يسأل مايكل صاحب المحطة عن وجود حاسوب و الأنترنت و يقوم بالعمل على برنامج للدردشة ويبحث عن شخص يدعى بلو هاواي ويقوم بالإتصال به بالصوة والصورة وفي تلك الأثناء يتصل العميل فان كوفلي بداعش ليخبرهم بمكان مايكل والبقية فيقترب رجال داعش من المحطة بسبب ديق الوقت يطلب مايكل من بلو هاواي أخذ صورة لشاشة بعد أن وضع كفيه أمام الكاميرا، ومما لا شك فيه هنا أن الجميع انتابه الفضول حول سبب إلتقاط صور لوشم ميكل وماهي الأسرار الموجود في هذا الوشم؟ فيقوم رجل داعش بالهجوم عليهم و يصاب عمر بإصابة بالغة فيقوم سوط بإطلاق الرصاصة الوحيد الموجود بالمسدس على شاحنة لنقل البنزين تنفجر في رجال داعش و يهربون مرة أخرى لكن الإرهابي صاحب النظارات يقوم بملاحقته .
وفي تلك الأثناء تكتشف تريشا أن العميلان قاما بخداعها و أنهما من أخبرا رجال داعش بمكان مايكل و البقية و أن غرضهم ليس المراقبة بل القيام بعملية إغتيال وتطلب منهم الرحيل.

موت الخريطة

يموت عمر وبهذا تموت الخريطة أيضا، ثم يهجم عليهم الإرهاب صاحب النظارات فيقومون بالفرار منه ويبدأ بملاحقتهم داخل الصحراء دون معرفة الاتجاه الذي يذهبون إليه تم يقرر مايكل وضع خطته للتخلص من صاحب النظارات وهذه الخطة هي نقل البنزين من سيارة إلى الأخرى وسيركب ثلات أشخاص في السيارة المملوئة والشخص الرابع في السيارة الفارغة وسيتم اختيار  هذا الشخص عن طريق القرعة وكانت القرعة على الشكل التالي هناك أربع قطع من الحجارة 3 حمراء وواحدة بيضاء من يحصل على الحجر الأبيض يذهب في السيارة الفارغة والبقية في السيارة الأخرى وكانت هذه القرعة عبارة عن خدعة من مايكل لأن جميع الحجارة كانت حمراء وبالتالي يذهب مايكل بالسيارة الفارغة من أجل تشتيت إنتباه صاحب النظارة.

مايكل و صاحب النظارات

نجحت خطت مايكل بتشتيت إنتباه صاحب النظارة ليقوم بمطاردته في الصحراء، وبالتالي تمكن لينك و جا وسوط من الوصول إلى فاييشا بأمان بعد أن تتبع النوارس التي تأخذهم بالفعل إلى البلدة. لكن مايكل كان في وضع صعب لكن ذكائه هو سلاحه فقام بخداع صاحب الظارة عن طريق ترك السيارة تتحرك لوحذها ويختبئ خلف الصخور ويتوجه صاحب النظارة إلى سيارة مايكل لكنه لا يجد أحدا فيها يذهب مايكل إلى السيارة الأخرى لكنها لم تتحرك لأنها علقت في الرمال فيبدأ القتال بينهما فيدخل مايكل المفك في العين السليمة لصاحب النظارات وبذوره هذا الأخير يصيب مايكل في بطنه بـمضاد للتجمد مما أدا إلى تسميمه، ويركب مايكل في السيارة ويذهب للبحث عن أثر أخيه لينك لكن السيارة سرعان ما تتعطل ليبدأ البحث ماشيا حتى يتعب ويسقط أرضا، بعد أن تأخر مايكل قرر جا إرسال إشارات لمايكل عن طريق الألعاب النارية وكانت فكرة ناجحة استطاع مايكل الوصول إلى أخيه لكن حالته كانت سيئة بسبب التسمم والمشكلة الأكبر لا يوجد طبيب هناك، فالطبيب الوحيد موجود بصنعاء وهو المكان الذي جاء منه.

وتنتهي هذه الحلقة بتساؤلين ، من هو الشخص الذي أرسل له مايكل الصورة؟ ولماذا؟ وكيف سينجو مايكل من التسمم في مكان ليس به أي طبيب؟

وهنا تنتهي مراجعتنا وإلى أن نلقاكم في الحلقة المقبلة مع مراجعة أخرى، نتمنى أن تشاركنا أراءكم حول هذه الحلقة عبر إضافة تعليق أسفل المراجعة.

 

الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz
إغلاق