المراجعاتمراجعات الأفلام

مراجعة : مسلسل Prison Break الموسم الخامس الحلقة التاسعة والأخيرة

مرت ثمان حلقات من الموسم الخامس من مسلسل Prison Break ، اليوم سوف نقوم بمراجعة الحلقة التاسعة و الأخيرة من المسلسل والتي تحمل عنوان Behind the Eyes خلف العينين.

تحذير: هذه المراجعة تحتوي على كشف أحداث الحلقة

 

 

الاستيقاظ

هذه الحلقة تبدأ بالعودة 6 دقائق قبل إطلاق النار لتظهر سارة مقيدة مع كرسي في قبو المنزل و معها بوسايدن ويتكلمان عن مايكل و سبب إرساله إلى اليمن و في تلك الأثناء يدخل العميل فان كوف فتخبر سارة هدا الأخير بأن مايكل لم يقتل هارلين غاينز وأنه ليس لديه أي دافع لقتله وان بوسايدن هو من لديه الدافع و أن هارلين غاينز كان مساعد مدير بوكالة الإستخبارات وكان يبحث بأمر جايك وكان سيضعه بالسجن فيقوم بوسايدن بصفع سارة من أجل أن تصمت ويقوم بوضع لاصق على فمها.

يصل مايكل ولينك للمنزل، فيطلب بوسايدن من العميل فان كوف تفجير المكان خلال 10 دقائق ويغادر بوسايدن .

يدخل مايكل المنزل فتقوم العميلة إميلي بتوجه المسدس على مايكل وإبنه لكن العميل فان كوف يتدخل ويخبرها أنهما يجب أن يتأكدا أن مايكل مذنب حقا وإن كان مذنبا فيجب تسليمه للشرطة، لكن إميلي لم تصغي لكلامه وتطلق النار عليه أي العميل فان كوف وبهذا يكون الدم الذي ظهر في الزجاج يخص فان كوف وليس مايكل.
و أتناء الحديث الذي كان يدور بين العميلان  كانت تقوم سارة بفك الحبل وتصعد بسرعة من أجل إنقاذ مايكل أما إبنه فقد قام بإرساله إلى عمه لكنه يجد بوسايدن فيذهب معه.
فيذهب مايكل و سارة للبحث عن لينك فيجدونه مصابا  في السيارة فيتم نقله للمستشفى.

البحث عن الورقة الرابحة

الآن نذهب عند ثيادور باغويل و إبنه اللذان أحضرا العلبة المليئة بالدماء و يتوجهان للقاء بمايكل.
يخبر مايكل ثيادور باغويل أنه أرسل له تلك الرسالة لأن بوسايدن كان يراقب كل أصدقائه لكنه لم يكن يراقب من يكرههم و ثيادور باغويل واحد من هؤلاء الأشخاص، ويطلب مايكل من ثيادور باغويل قتل بوسايدن.
فيتوجه مايكل إلى عش الدبابير المكان الذي توجد به كل الأسرار، ويطلب من ويب و تي باغ التوجه إلى الورقة الرابحة .

الدخول إلى عش الدبابير

يطلب بوسايدن من ثورو تعقب المكان الذي صدرت منه أخر مكالمة لمايكل فيرسل له الموقع ليجد أن مايكل كان يتجه نحو حديقة الحيوان التي كان يذهب إليها في السابق فيذهب بوسايدن إلى الحديقة من أجل أن يكتشف ماذا يفعل مايكل في الحديقة لكنه لا يجد شيئا فيتصل به ثورو ليخبره أنه تمكن من فك شفرة مايكل الموجودة في الصورة وأن الشفرة هي عبارة مقتبسة من شخصية نابليون يقول فيها : لاتقاطع عدوك، حينما يقترف خطأ. لكنه فهم الأمر متأخرا لأن مايكل كان قد توجه إلى جامعة إيثاكا وقام بالدخول إلى الغرفة السرية والمحصنة عن طريق رسم وجه بوسايدن على الجهة الخلفية ليديه ليكون هذا هو عش الدبابير الذي كان يقصد مايكل.
فيتصل مايكل ببوسايدن  ليخبره أنه ينظر إلى خوادمه المشفرة الأن وأنه يمسك بأقراصه الصلبة في يده، فيقومان بعقد صفقة الأقراص الصلبة مقابل مايك.
فيطلب مايكل من بوسايدن الإلتقاء في ورشة تصليح السفن القديمة عند المستودع A غدا في الساعة الخامسة مساء.

إصلاح ما فات

تذهب سارة إلى المستشفى من أجل لينك لكنها تجده قد خرج دون إذن، عندما كانت ستغادر سمعت الطبيب يتكلم مع الممرضة عن العميل فان كوف وأنه لايزال حيا فتتوجه إلىه وتطلب منه المساعدة حول مكان إبنها فيقوم بإعطائها أحد العناوين .
أما لينك فيذهب إلى لوكا من أجل أن ينتقم منه فيقوم بضرب لوكا  ويأتي العملاء الفيدراليون الذين كان لينك قد إتصل بهم في وقت سابق فيقومون بالإمساك بلوكا 

الورقة الرابحة

يصل ويب و تي باغ إلى الورقة الرابحة لنجد الشخص الغامض الذي كان مايكل قد تحدث معه عبر الأنترنت و أرسل له صورة للوشم الذي على يديه ( الحلقة السادسة ) وهو مسجون قام مايكل بتهريبه من سجن بار انكويل في أمريكا الجنوبية دون علم بوسايدن وإسمه بلو هاواي وهدا الشخص يمتلك موهبة فريدة في إعادة بناء الأشياء كما توجد في الأصل.

المرحلة الأخيرة

يجتمع مايكل ولينك ،سارة ،تي باج و ويب لينقصموا إلى فريقين، الفريق الأول مكون من مايكل وتي باج وويب والفريق الثاني مكون من لينك وسارة. يتوجه الفريق الأول لمقابلة بوسايدن و الثاني لإنقاذ مايك .

نبدأ بالفريق الأول حيت يتواجه مايكل مع بوسايدن فيقوم مايكل بتوجيه المسدس نحو بوسايدن و العميلة إميلي توجه سلاحها نحو مايكل فيقوم مايكل بتسليم سلاحه فيدخل ويب ليوجه سلاحه نحو بوسايدن فتقوم إميلي بإطلاق النار على يده وتأخذ المسدس منه فيدخل تي باج فيبدأ نقاش حاد بين الأربعة فيهجم ويب على العميلة إميلي فيصاب برصاصة قاتلة في بطنه  فيذهب مايكل رفقة بوسايدن من أجل تسليمه القرص الصلب ليقوم تي باج بمهاجمة العميلة إميلي ويقتلها عن طريق لي عنقها و في تلك الأتناء كان لينك وسارة قد قاما بإنقاذ مايك من يد بوسايدن ليتصلوا بمايكل ويخبرونه بذلك لكن بوسايدن هو من يجيب و يخبر مايكل بذلك ليغتنم مايكل فرصة إقتراب فرق الإف بي أي منهم فيقوم بالهرب من بوسايدن و يرتدي بذلة مثل التي كان يرتديها هارلين غاينز لكنها مزودة بحامي من الرصاص ليقم بوسايدن بإطلاق النار على مايكل فيسقط أرضا ليجد بوسايدن نفسه في نفس المكان الذي كان قد قتل فيه هارلين غاينز  وليتم تصويره وبهذا يكتمل الجزء الضائع من الفيديو وهذا المكان هو عبارة عن مقطورة شاحنة تم تعديلها من الداخل لتصبح صورة طبق الأصل للحقيقة، ليبدأ العراك بين مايكل وبوسايدن الذي يحاول التخلص مما تم إيقاعه به، لكن مايكل يوقع نفسه مع بوسايدن خارج الشاحنة حتى تصل قوات الإف بي أي وتمسك بالإثنان معا وتتمكن الشاحنة التي تحتوي على المكان الذي تمت إعادة تركيبه من الهرب، وليتم إتهام بوسايدن بجريمة قتل هارلين غاينز  لأن مايكل قد وضع دماء هذا الأخير في مكتب بوسايدن والذي لايمكن لأحد دخوله وبهذا يتم حبس بوسايدن و إطلاق سراح مايكل.
وفي أخر مشهد ينتقل بنا إلى السجن الذي بدأت منه حكاية السلسلة وهو سجن فوكس ريفر، فيظهر بوسايدن وهو يدخل إلى إحدى الزنزانات ليتفاجأ بوجود تي باج معه في نفس الزنزانة ليقوم هذا الأخير بالهجوم عليه لتنتهي السلسلة بصراخ بوسايدن دون أن نعرف ماذا حصل لبوسايدن .

في نظري كان هذا الجزء من أسوء مايكون، كان يفتقر إلى الكثير من الأشياء ولم يتم التركيز على أي شخصية في السلسلة والتحدث عن خلفياتها متل الأجزاء السابقة.

الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق