مراجعة فيلم The Angry Birds

عندما يتعلق الأمر بالأفلام المبنية على ألعاب الفيديو، لا تبدو Angry Birds لعبة ذات إمكانيات كافية لتكون فيلماً. فعلى الرغم من أن سلسلة الألغاز لشركة Rovio هذه هي ذات شعبية كبيرة على الجوالات، إلا أنها لا تحتوي على قصة أو أسطورة كافية لأن يبنى عليها فيلم. هذا بالإضافة إلى وصمة العار التي ارتبطت بجميع الأفلام المبنية على ألعاب فيديو، وهي قائمة منذ أمد بعيد. لكن بعدما ذكرت ما سبق، يجدر القول أن فيلم The Angry Birds Movie (والذي هو من إخراج خبيري الرسوم المتحركة Clay Kaytis و Fergal Reilly اللذين يقومان بالإخراج للمرة الأولى) يمتلك أفضلية فريدة في أخذ شخصيات السلسلة الشهيرة وفعل ما يشاء بها، والنتيجة النهائية كانت كوميديا متحركة ممتعة وغريبة ونابضة بالحياة.

إذا كنت من الأشخاص القلائل الذين لم يقوموا بتحميل لعبة Angry Birds بعد، إن فرضية اللعبة بسيطة ولطيفة: طيور ملونة لا تستطيع الطيران ترمي نفسها نحو قلاع الخنازير لاستعادة بيوضها المسروقة. وتبرز الفكرة بشكل أكبر بالفيلم الذي يروي قصة كيف أصبحت تلك الطيور غاضبة في المقام الأول.

يبدأ الفيلم على جزيرة استوائية يقطنها طيور سعداء جميعهم، حسناً… جميعهم تقريباً. فلقد صدر حكم على بطلنا Red العصبي ليقوم بجلسات لإدارة الغضب، حيث يلتقي بطائر سريع يدعى Chuck وطير سريع الانفجار كالقنبلة يدعى… حسناً، Bomb (أي قنبلة)، لكن عندما تظهر سفينة محملة بالخنازير الخضراء وترسو على جزيرة Red، يأخذ على عاتقه هو وأصدقائه أن يكتشفوا ما الذي تسعى إليه تلك الخنازير الغامضة.

إذا كنت سأختار أبرز ما تألق به فيلم The Angry Birds Movie، فسأقول أنه اختيار طاقم الممثلين الصوتيين الملائم للشخصيات. حيث كان اختيار الممثل الكوميدي Jason Sudeikis بدور Red مع عباراته الساخرة وشخصيته الانفعالية مثالياً، ويبدع Josh Gad (الذي اشتهر بدوره في Frozen) بأداء مليء بالطاقة بدور Chuck كثير الكلام. كما وينجح Danny McBride بأداء دور Bomb بشكل رائع إلى جانب مجموعة من الكوميديين مثل Maya Rudolph (بدور Matilda) و Keegan-Michael Key (بدور القاضي Peckinpah) و Bill Hader (بدور Leonard the Pig) و Kate McKinnon (بدور Stella) بالإضافة إلى النجم Sean Penn بدور Terence والذي لا يتحدث شيئاً سوى سلسلة من الهمهمات والدمدمات.

لكن على الرغم من ذلك فإن القصة ذات وتيرة بطيئة، بالرغم من أنها تمتد على طول 95 دقيقة، حيث يمر ما يقارب ثلثي الفيلم قبل أن تصل إلى نقطة تحول بارزة، وذلك عندما سرقت الخنازير البيوض من الطيور. لكننا نمر بعدة مشاهد مسلية ومضحكة إلى حين وصولنا إلى تلك النقطة، مثل أول جلسات إدارة الغضب التي نعلم فيها خلفيات جميع الشخصيات. كما ويستغل الفيلم بشكل ذكي الـ Mighty Eagle الذي يلعب دوره الممثل Peter Dinklage. ومع ذلك تشعر بأن الساعة الأولى من الفيلم بطيئة. لكن لا أقصد هنا القول أن هذا النوع من الكوميديا ليس مسلياً أو مضحكاً، فلقد ضحكت كثيراً عندما بدأ Chuck و Bomb بالشرب والاستحمام في “بحيرة الحكمة” الخاصة بالـ Mighty Eagle ليكتشفا بعد ذلك أنه يبول فيها.

لكن ليس من المستغرب أن تكون أبرز اللحظات في الفيلم وأكثرها روعة هي المشهد النهائي، والذي هو بشكل أساسي نسخة محسنة من لعبة الفيديو. هنا تبدأ الطيور بإلقاء نفسها على قلاع الخنازير وتتسبب بانهيارها. من الواضح أن صانعي الفيلم قد أمضوا هنا معظم وقتهم وجهدهم، لكن النتيجة كانت ممتازة. فهنا لا يحصل كل طير منهم على لحظته الخاصة للتألق فحسب (من بينهم طيور غير أساسية مثل Hal و Bubbles)، بل أيضاً تم تصويره بطريقة مضحكة وفي نفس الوقت رائعة من الناحية البصرية.

وفي الوقت نفسه، يوصل The Angry Birds Movie رسالة إيجابية في أنه “لا بأس في أن تغضب في بعض الأحيان، وخاصة عندما يتم استخدام هذا الغضب بالشكل الصحيح”. وفي حين أن الفيلم لا يرتقي إلى المستوى العاطفي لأفلام DreamWorks أو Pixar، إلا أن هناك بعض العاطفة في قصته، وبالتحديد من حيث صلته بـ Red. أكرر مرة أخرى أن وتيرة الفيلم بطيئة قليلاً ومعظم النكات موجهة للأطفال، إلا أن الفيلم بالمجمل يقدم رحلة ممتعة ومسلية أكثر مما يتوقع المرء مسبقاً.

تقيم فيلم The Angry Birds

تقيم الفيلم - 7.7

7.7

جيد

الخلاصة : عند النظر إلى الكارثة التي كان من الممكن أن يكونها الفيلم، تمكن The Angry Birds Movie لشركة Rovio من تقديم رحلة طريفة ومسلية. وعلى الرغم من أن بعض النكات وأجزاء من القصة لا ترتقي إلى المستوى المطلوب، وخاصة في الساعة الأولى، إلا أن طاقم الممثلين الصوتيين يلائم الشخصيات تماماً، والرسوم المتحركة والتصاميم مستوحاة بشكل جميل من ألوان اللعبة الاستوائية. والخاتمة بالتحديد مذهلة جداً وتقدم مشهد المقلاع الرائع الذي يترقبه الجمهور. الأمر المؤسف الوحيد هو أنه لا يوجد المزيد من المشهد النهائي.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

شاهد أيضاً

مراجعة فيلم : Doctor Strange

مراجعة فيلم : Doctor Strange

يلعب الممثل Benedict Cumberbatch دور البطل الذي يحمل الفيلم اسمه، الطبيب الجراح العبقري والمتغطرس Stephen …

أضف تعليق