مراجعة لعبة Mirror’s Edge: Catalyst

لعبة Mirror’s Edge الاولى هي احد الاسباب الاساسية التي جعلتني اعشق الباركور، وعشقت اللعبة ايضاً بكل معنى الكلمة في وقت صدورها. من حيث الرسومات والقصة وحركات الباركور المثيرة من منظور الشخص الاول. ولكنني لا استطيع ان اكتب نفس الكلام عن هذا الجزء الذي يعتبر مكمل لقصة اللعبة الاساسية. تعود بطلتنا المفضلة والمرنه Faith الي مدينة الزجاج. مدينة ذو طابع عالم مفتوح لتحارب عصابة الـBig Brother هي واصدقائها. في البدء ستشعر بالمتعة وانت تستكشف المدينة لاول مره، ولكن مع مرور اول ساعة ستشعر بالملل والكئابة بالرغم من وجود الكثير من المهمات سواء كانت رئيسية او فرعية.

رسومات اللعبة تبدوا بدائية وغير متعوب عليها، بعكس الجزء الاول الذي كان مليء بالحيوية والالوان. وبالرغم من ان الرسومات مقدمه بسرعة ٦٠ إطار في الثانية الا ان في بعض الاحيان عندما يكون هناك الكثير من الاشياء تحدث على الشاشة كإنفجارات او انهيار مباني، وجدت نفسي اشاهد المشهد على هيئة صور تتغير كل ثلاث ثواني وليس بشكل سينمائي طبيعي وهذا الشيء مخيب للامل للعبة تعمل على ٦٠ إطار في الثانية ومقدمة لاجهزة الجيل الحالي.

rendition1img

اما بالنسبة للقصة فإنها سطحية جداً والحوار ممل ومعدوم من الحياة والمشاعر وكأن اناس آليين هم الذين يقومون بإداء التمثيل الصوتي وليس اناس عادين. والشخصيات احادية المنظور ولا يوجد فيها عمق او معنى للوجود مع انهم يحاولون تقديم لنا قصة ابطال خارجون عن القانون الطاغي الذي يسود المدينة. حتى الرسومات لا تعطي اي حس او حياة للشخصيات المرسومة او اي تعابير وجه تعبر عن اي احساس.

2885761-me+catalyst_screen3

ربما الشيء الوحيد الذي يجعل هذه اللعبة محتملة هو اسلوب الحركة الذي اعتدنا عليه من الجزء الاول من اللعبة المليء بالحيوية والنشاط والواقعية ولكن مع بعض التحسينات والاضافات التي تجعله اجمل. في الربع الاول من القصة، تجد Faith خطاف يساعدها على الوصول الى اماكن عالية ويعطيك حث من الاثاره وانت تشاهد الشخصية تحاول الوصول الى اماكن عالية بسرعة. وايضاً واسلوب القتال مازال كالجزء الاول ولكن مع بعض الاضافات المميزة، كاستخدام العوامل المحيطه بك وبعدوك والتي تساعدك على القضاء عليه بشكل اسرع واذا استطعت دمج بعض الحركات مع القتال فستشعر بمتعه اكثر وفي بعض الاحيان ستخرج من منظور الشخص الاول الى منظور الشخص الثالث لتشاهد Faith وهي تنهي العدو. حتى عندما تحاول الدفاع عن نفسك فإن اسلوب الحركة السريع يعطيك السلطه على عدوك ويجعلك تخطط بشكل اسرع لكيفية القضاء علية. والجدير بالذكر انه بعكس الجزء الاول فإنك لا تستطيع خطف الاسلحة من العدو واستخدامها للقضاء عليه.

2916830-mirrorsedgecatalst_gc_web_screen_05_sentinelguard_wm

وبالعودة الي العالم المفتوح، فإنه مليء بالمهمات الفرعية البسيطه التي تجعلك تركض حول المدينة والتي تساعدك على تطوير قدرات شخصية Faith بشكل اسرع من مجرد الاعتماد على القصة الاساسية. وهناك ايضاً السباقات التي تستطيع تكوينها حول المدينة بشكل سهل ومرن وايضاً مشاركتها مع اصدقائك ولكن في نفس الوقت اذا كانت اللعبة متصلة بالانتزنت فإنك ستستطيع رؤية كل السابقات التي تم تحميلها على الشبكة والذي يكون مشتت في بعض الاحيان.

تقيم لعبة Mirror's Edge: Catalyst

القصة - 7
أسلوب اللعب - 8
المؤثرات الرسومية - 8.5
المؤثرات الصوتية - 8.5
الذكاء الاصطناعى - 7.5

7.9

متوسطة

الخلاصة للاسف، عالم Mirror's Edge: Catalyst المفتوح عالم محزن ومخيب للامل، ولولا حركات الباركور المثيره والركض المستمر لكانت الحياة في هذا الجزء المكمل للجزء الاول تكاد تكون معدومة وذلك بسبب سطحية القصة وضعف الشخصيات والرسومات التي تكاد تكون اقل من عادية

تقييم المستخدمون: 4.43 ( 2 أصوات)

عن أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 28 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

شاهد أيضاً

السماعة الذكية Gear IconX

مراجعة سماعة Gear IconX

سنتحدث عن بعض الأمور المميزة في سماعة Gear IconX للمساعدة على الفهم الأفضل لجوهر Gear IconX …

أضف تعليق