المراجعاتمراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة لعبة Call of Duty: Black Ops III

لطالما كانت ألعاب Black Ops لشركة Treyarch مع تاريخها البديل وأسلحتها الجنونية هي الأجزاء غريبة الأطوار بين ألعاب سلسلة Call of Duty. بعدما قتلت الذئاب باستخدام سرب من نحل النانو ضمن نمط الحملة الجديد، يسعدني القول أن Black Ops 3 لا تكمل مع هذا التوجه فحسب، بل أنها تعتنق بكل ذكاء أيضاً جانب الخيال العلمي فيها أكثر من أي وقت مضى.

لكن الأمر الأكثر لفتاً للأنظار حول Black Ops 3 ليس توجهها، بل كمية المحتويات الهائلة الموجودة فيها، والتي هي من أروع المحتويات التي رأيتها في Call of Duty حتى الآن. لا زال نمط اللعب المتعدد يحمل العمق الذي يتوقعه المعجبون اليوم، لكن إضافة شخصيات الـ Specialists (المتخصصين) يجعل من كل لاعب أكثر أهمية. وبشكل مشابه، نجد أن خيار نمط اللعب التعاوني لأربعة لاعبين والتركيز الجديد على اللعب كيفما تريد يجعل من نمط الحملة ونمط الـ Zombies أكثر متعة ومكافأة عما كانا عليه في أي وقت مضى.

ألعاب ذهنية

تجري أحداث القصة التي تمتد على طول 6 ساعات في المستقبل غير البعيد كثيراً، ولقد استقرت Black Ops 3 على تكنولوجيا الـ “Direct Neural Interface” أو التي يرمز إليها بالاختصار DNI. إن هذه التكنولوجيا المنتشرة في كل مكان تتيح للبشر التفاعل ذهنياً مع الكومبيوترات والأسلحة والأشخاص الآخرين. وهي تقدم قدرات جديدة مذهلة وقيوداً جديدة هامة غيرت طريقة تفكيري حيال كيفية لعب Call of Duty. فأنت لا تستطيع أن تستخدم على سبيل المثال أسلحة الأعداء الملقاة أرضاً لأنها مسجلة على دماغ شخص آخر، وبالتالي فإن تركيز Black Ops 3 ينصب على القوى القتالية الجديدة الرائعة.

من دون أن أفسد عليكم شيئاً، سأقول بأن Black Ops 3 لم تنفق الكثير من الوقت لجعلي أهتم بشخصياتها قبل أن تحاول تقديمهم مع مكافأة عاطفية. وهذا أمر مخيب للآمال، لأن Black Ops 3 تبدأ باستكشاف بعض المواضيع المحرمة والمثيرة للاهتمام: مثل ما الذي يحصل عندما لا يعود الناس يملكون أفكارهم الخاصة؟ أو عندما لا يتلقون الرعاية الصحية التي يحتاجونها؟ والجواب هو: قتل المزيد من الرجال الآليين.

Black-Ops-3_Specialist-Ruin

عندما تجتمع قوانا…

إن قتل المزيد من الرجال الآليين (والأعداء الآخرين) هو في الواقع أمر ممتع جداً وذلك بفضل الأسلحة الجديدة، والتي تأتي بثلاثة أنواع: تفجير الأشياء، أو ضرب الأشياء، أو التحكم بأعدائك وجعلهم يفجرون الأشياء بالنيابة عنك. تروج كل شجرة قوة (power tree) لأسلوب معين من اللعب، وأنت لا تكتسب ما يكفي من النقاط للارتقاء في مستواك في المسارات الثلاثة جميعها إلا إذا اخترت التضحية بـ Perks إضافية وترقيات أسلحة وغيرها. وحتى عندما تقوم بذلك، يمكنك عادة استخدام نوع واحد فقط في كل مستوى، لذا فإن الالتزام بمسار واحد هو أمر هام. وبالإضافة إلى ذلك، يترك هذا ما يكفي من النقاط لتعزيز سلاحك الرئيسي، والذي تشعر بأنه أكثر أهمية من أي وقت مضى. سيبقى السلاح الذي تختاره غالباً بين يديك كامل المرحلة.

لقد قامت قواي التي اخترتها بتعزيز مهاراتي القتالية عن قرب، وهو أسلوب لم يتم استكشافه بشكل كافي في سلسلة Call of Duty. مهارتي الأكثر استخداماً كانت القدرة على إطلاق شحنة ترسلني محلقاً عبر ساحة المعركة بسرعات هائلة، حيث أقتل الأعضاء الأضعف وأفاجئ الأكبر حجماً. وكانت القدرة على التخفي (Invisibility) ممتعة للتسلل نحو تغطية أفضل، ومفيدة في منحي وقتاً لإعادة إحياء حلفاء سقطوا. لم أر هكذا شيء في لعبة Call of Duty من قبل، لكنها كانت إضافات رائعة.

وتتألق هذه القوى حقاً عندما تضيف لاعب أو ثلاثة لاعبين آخرين إلى المتعة. أثناء لعبي، كان شريكي في نمط اللعب التعاوني يستخدم أسلحة “تفجير الأشياء”. كان باستطاعته إحراق الأعداء بحركة من يده، وإطلاق سرب من النحل، وأكثر من ذلك. وعندما كنا بحاجة إلى قتل أعداء محددين بأسرع ما يمكن، تكفلت قواه بالأمر. كما وقامت نحلاته بتشتيت انتباه الأعداء، ما أعطاني وقتاً لأجمع قدرة الشحن خاصتي (والتي من الممكن أن يكون من الصعب توجيهها) وضرب عدة أعداء في انفجار واحد.

أحد التكتيكات الأكثر شمولاً بالنسبة لي كانت استخدام قدرة الشحن للانتقال إلى الجانب الآخر من ساحة المعركة وتطويق العدو من نقطة لما كان باستطاعتي الوصول إليها بسرعة جري عادية. تتكيف العديد من المراحل مع تكتيكات كهذه، ولقد تمكن استخدامي للبيئات والقوى والنمط التعاوني من إرضائي بطريقة لم يتمكن نمط حملة في Call of Duty من فعلها من قبل.

إن القوى في مرحلة انتظار، لذا فهي لا تؤثر على التصويب المصقول بشكل ممتاز في Black Ops 3. سواء عن قصد أو عن طريق المصادفة، لقد شعرت غالباً بأن قواي تظهر فجأة ما أن تنتهي ذخيرة أسلحتي. وجعلني هذا أستمر بالقتال أو أعثر على مخبأ أو أبقى على قيد الحياة وقتاً كافياً ريثما يأتي أحد حلفائي وينقذني.

إن الأعداء في Black Ops 3 متنوعين وأقوياء، لكن عندما أعدت لعب بعض مهمات نمط الحملة تصرفوا بشكل مشابه كثيراً لما تصرفوه في المرة الأولى. لذا لا تشعر بأن هناك الكثير من أسلوب اللعب الذي يشجعك على تكرار القصة لولا القدرات الجديدة.

في المرة الأولى التي تلعب بها، ستلتزم بأسلوب واحد. لكن عند تكرار اللعبة للمرة الثانية أو الثالثة، فإن شخصيتك ستفتح لك القدرة على التبديل بين أنواع قوى مختلفة في منتصف المهمة، ما يفتح الباب على تركيبات جديدة ممتعة. عندما لعبت في منطقة معينة للمرة الأولى، تنقلت باستخدام قدرة الشحن حول ساحة المعركة، أقتل الأعداء في طريقي. لكن في المرة الثانية جلست وراء غطاء مختبئاً أقوم بقرصنة آلات من دون طيار واستخدامها لإفساح الطريق أمامي. إنه لمن الرائع لعب مرحلة في Call of Duty وانت تمتلك خيارات أكثر من مجرد “إطلاق النار على ذاك الرجل مرة أخرى، لكن باستخدام سلاح آخر”.

إن استخدام القوى بشكل فعال هو أمر إلزامي إذا كنت تريد محاولة البقاء على قيد الحياة في درجة صعوبة الـ “Realistic” الجديدة، حيث تكفي رصاصة واحدة غالباً للقضاء عليك. أنا لست على مستوى هذا التحدي، لكن إذا كنت تريد أن تقاتل دفاعاً عن كل شبر، فإن نمط الـ Realistic مثالي لإقحامك في مغامرة شديدة الصعوبة.

الأيام الخوالي

لقد فوجئت وشعرت بخيبة أمل شديدة عندما اكتشفت أن العديد من آليات الحركة التي كشفت عنها شركة Treyarch لنمط اللعب المتعدد في Black Ops 3، مثل إطلاق النار أثناء القيام بأمور أخرى أو الجري على الجدران، بدت للوهلة الأولى غير مفعلة في نمط الحملة. لكن بعد التدقيق اكتشفت بأنها مقفلة بعيداً داخل جزء غريب في شجرة التقنيات (tech tree).

من ناحية، إن هذا أمر جدير بالثناء بأن شركة Treyarch تريد أن تعطينا الخيار لتجاهل مهارات الحركة الجديدة هذه واللعب بطريقة أقرب إلى أسلوبCall of Duty الكلاسيكي، حتى أن هناك ترقية تسمح لك بالتقاط أي سلاح تجده، تماماً مثل الأيام الخوالي. لكن من ناحية أخرى، لربما كان من الأفضل لو أنها لم تكن بعيدة المنال هكذا لدرجة أني لم أحصل حتى على قفزة مزدوجة خلال كامل فترة لعبي للمرة الأولى.

في نمط اللعب المتعدد، يمتلك الجميع thruster pack، بغض النظر عن عتادهم، وهي مشابهة للتي رأيناها في Advanced Warfare العام الماضي، لكنها مختلفة أيضاً بما فيه الكفاية لأن يمثل تعلم استخدامها بشكل فعال تحدياً جديداً.

تبدو حركات الـ thruster pack سلسة وسهلة التحكم وتقدم الكثير من الدقة. إنها ملائمة جداً لمطاردة الأعداء أو الهروب منهم، والوصول إلى الأهداف بسرعة، والتنقل في المراحل من دون تجاوز هدفك. وبما أنك تستطيع استخدام سلاحك دائماً، فلن تكون هناك حاجة غالباً إلى التفكير مرتين حول القفز على الجدران مثل فأر هامستر حصل على جرعة كافيين. إن تواجدك من دون غطاء يجعلك هدفاً كبيراً، لكنك على الأقل هدف يمكنه القتال. وهذا يؤدي إلى معارك سريعة يمكنها أن تبدأ في أي وقت ومن أية زاوية، وذلك بفضل الخرائط التي بنيت مع ما يكفي من الممرات والطرق المختصرة للاستفادة من مهاراتك.

من الصعب إتقان الحركات المعقدة مثل الجري على طول جدار وإطلاق النار على عدو ثم القفز إلى جدار آخر، لكن Black Ops 3 تتضمن أربعة مجموعات في نمط Free Run لتختبر مهاراتك خارج نمط اللعب المتعدد. كما ويقوم بتسجيل أفضل أوقات إنهائك أيضاً، لذا فإن هذا النمط سيستمر لفترة طويلة.

2927654-black_ops_3_specialist_outrider_1439973602

الجميع متميزون

يستعيد النمط التعاوني التنافسي في Black Ops 3 نظام الـ Pick-10، والذي يسمح لك باختيار عشرة perks وقنابل يدوية ومرفقات للسلاح وغيرها لتأخذها معك إلى المعركة. إنه ليس شيئاً جديداً، لكنه يبقى نظاماً متيناً يضمن لك الدخول إلى المعركة وأنت تحمل العتاد الذي تريده تماماً، ولا شيء أكثر. يتضمن نمط اللعب المتعدد مجموعة ضخمة من الأسلحة والـ perks والعتاد القابلة للفتح التي تسمح لك بصياغة أسلوب اللعب الخاص بك. إنه ممتاز لكن في هذه المرحلة، لا يفترض أن يتوقع محبي Call of Duty أقل من ذلك.

التغيير الجديد الهام في نمط اللعب المتعدد هو أنك لن تلعب بدور جندي عام. فقبل أن تبدأ المواجهة، ستقوم باختيار Specialist (متخصص) لتلعب به (ابتداءاً من رجل آلي قاتل ووصولاً إلى رامي سهام من النخبة). يمتلك كل Specialist قوة حصرية واحدة وسلاحاً حصرياً واحداً، ويمكنك أن تأخذ إحداهما معك إلى المعركة.

وهذه أحد أفضل القرارات التي اتخذتها Treyarch في النمط المتعدد لـ Black Ops 3. فعلى اعتبار أن كل شخصية مفيدة، وبأن هناك تسعة Specialists، فمن المستحيل أن يتمكن فريق من الحصول على كل القوى وكل الأسلحة المتوفرة. لذا فإن لديك الآن وأكثر من أي وقت مضى فرصة لأن تكون مفيداً حتى لو لم تكن اللاعب الأكثر مهارة.

إذا قمت باختيار الشخصية التي تستطيع رؤية الأعداء عبر الجدران لفترة قصيرة، فأنت ذو قيمة كبيرة لتحذير فريقك من أي أعداء مقبلين. وإذا اخترت سلاح الـ Hive الجديد، يمكنك نصب أفخاخ قريبة (proximity traps) لتغطية نقاط الضعف في الدفاع القوي. لكن بالطبع هذه القوى والأسلحة الخاصة ليست سهلة المنال، فإذا استخدمتها وتعرضت للقتل بعد ثوان، عليك انتظارها لتعيد الشحن، حتى بعد إعادة إحيائك (respawn).

cod-bo3-02

الأخطبوط ضد الزومبي

إن نمط الـ Zombies التعاوني الجديد: Shadows of Evil هو أفضل نمط زومبي في سلسلة Call of Duty حتى يومنا هذا. فهو يحتوي على نظام تقدم خاص به، كما وأن بيئة الأربعينيات فيه رائعة، وهي مكان يقول فيها أحد السحرة الذي يلعب دوره Jeff Goldblum الشهير جملاً مثل: “مع كل تحول، تزداد ثقتي بمجساتي بشكل أكبر”.

إن شخصيات نمط Shadows of Evil الأربعة هي ساحر وملاكم وشرطي وراقصة استعراضية، وهم أشخاص كاذبون وقتلة اجتمعوا سوية رغماً عن إرادتهم، ويتم تقديم كل واحد منهم في فيديو قصير يعرضهم في أسوأ حالاتهم. من المثير للاهتمام رؤية ما هي المعلومات التي يشاركونها أو لا يشاركونها مع رفاقهم الجدد.

إن طريقة اللعب في نمط الـ Zombies شبيهة تماماً بالطريقة التي اعتدناها في هذا النمط من قبل، حيث يكتسب اللاعبون المال لإصلاح متاريسهم وقتل أعدائهم وغيرها من الأمور، ثم استخدامه لشراء ترقيات للبقاء على قيد الحياة في الموجة المقبلة. لكن بفضل نظام الـ XP والـ perks الثابت اجديد، يمكنك تخصيص أسلحتك وقدراتك قبل أن تبدأ المواجهة (وبالتالي لن ترى غالباً الجميع يركض في الأرجاء يحمل الأسلحة نفسها هذه المرة). يستمر النمط طالما أنت قادر على الصمود، لذا يصبح تخصيص شخصياتك أكثر أهمية مع ازدياد مستوى الصعوبة.

أحد الإضافات الجديدة لنمط الـ Zombies هي القدرة على أن “تصبح الوحش” “Become the Beast”. يمكنك أن تتحول إلى وحش ذو مجسات ويطلق الصواعق والذي يمكنه تمزيق الزومبي إلى أشلاء. إنه قوي إلى درجة كبيرة لكنه لا يستمر لفترة طويلة، ولا تستطيع استخدامه كثيراً. أحد أفضل اللحظات وأكثها إثارة في Shadows of Evil تأتي من اضطرارك لاتخاذ قرار سريع كفريق ما إذا كنتم تستطيعون التعامل مع الموجة الحالية أو أنكم ستموتون من دون استخدام الوحش.

تقيم لعبة Call of Duty: Black Ops III

القصة - 8
أسلوب اللعب - 9.5
المؤثرات الرسومية - 9
المؤثرات الصوتية - 9
الذكاء الاصطناعى - 8.5
عمر اللعبة - 9

8.8

مذهلة

الخلاصة : ابتداءاً من نمط الحملة التعاوني لأربعة لاعبين، ووصولاً إلى القوى الجديدة كلياً ونمط الزومبي الغني، تنجح Black Ops 3 في دفع سلسلة Call of Duty خطوة كبيرة نحو الأمام على جبهات متعددة. حتى عندما لا يوجد الكثير من الابتكار فيها، تحافظ اللعبة على المستوى العالي الذي يجب أن يتوقعه محبي سلسلة Call of Duty. قد لا تكون Black Ops 3 هي أفضل لعبة Call of Duty بالمطلق، لكنها أكبر وأغنى لعبة نراها في السلسلة حتى يومنا هذا

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
الوسوم

المشرف العام

مدون ومبرمج مغربي عمره 32 سنة، متخصص في تصميم المواقع والبرمجيات، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz
إغلاق