مراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة لعبة Final Fantasy X

مرة أخرى عادت اللعبة وظهرت على أحدث اجهزة شركة “سوني” PS4 في شكل نسخة ريماستر لم يكن هناك مجالا كبيرا لتحسين ادائها أفضل من إصدار العام الماضي، ولكن بعض التحسينات والإضافات التي افتقدتها اللعبة الأصلية كانت كافية لأقناعي شخصيا وأقناع اللاعبين بأن أفضل نسخة للتعمق واستكشاف عالم Spira هي نسخة PS4.

أول ميزة سيلاحظها اللاعبون فور تجربة اللعبة هي التحسينات التي طالت المؤثرات البصرية خاصة في تصميم شخصيات الـNPC والأعداء، أما باقي عناصر البيئة الافتراضية فكانت عبارة عن تحسينات للعبة الأصلية التي ظهرت على PS2 والنسخة المحسنة التي خرجت لجهاز PS3 العام الماضي، ولكن نسخة PS4 كانت الأفضل في تلك النقطة ايضا بطبيعة الحال، مما جعلها أكثر انسجاما مع ملامح الأبطال الدقيقة والواضحة، الميزة الثانية هي إضافة المزيد من الألوان لنماذج الشخصيات الأفتراضية في التصميم النهائي، بما في ذلك الشخصيات الرئيسية وهو ما ترتب علية دقة ووضوح أكبر في العرض ورؤية ادق التفاصيل المتعلقة بالشخصيات.

المباني والحيوانات وجميع عناصر البيئة الأفتراضية شهدت تحسينات عديدة هي الأخرى من حيث دقة المؤثرات البصرية والوضوح مما جعلها جزءا لا ينفصل من البيئة ككل، وليس مجرد زخارف وصور غير واضحة المعالم تظهر في الخلفية كحال الإصدارة الأصلية، التحسينات البصرية شملت ايضا الإضاءة والظلال وتأثيرات الماء والغيوم التي اصبحت أكثر واقعية، في حين أن الأشياء التي وجدها اللاعبون مبهمة سابقا مثل رؤية ملامح وجه شخص في غرفة مظلمة، أصبحت الآن أكثر وضوحا من ذي قبل وبفارق كبير.

المزيد من التفاصيل وتحسين مستوى الإضاءة يعني رؤية المزيد من الأشياء التي لم تتاح لك فرصة رؤيتها بهذا الوضوح من قبل، مثل أصابع Yuna التي أصبحت تظهر بنقاء تام، وملامح رجل عجوز يبدو على وجه التقدم في السن، ويتضمن الأمر ايضا حركة الشعر التي اصبحت واقعية للشخصيات الافتراضية والشعارات الملونة التي يذخر بها عالم اللعبة وتشير لحفلة موسيقية.

اسلوب اللعب تغير ايضا ولكن بطريقة ذكية وحكيمة لم تجعله مختلف كليا لمن قام بتجربة اللعبة الأصلية، ومازالت المشاهد السينمائية الطويلة التي لا يمكن تخطيها مستمرة كما هي بدون أي تغييرات، كذلك يمكن تغيير موسيقى اللعبة التصويرية الى موسيقى كلاسيكية بحسب رغبة المستخدم، وهي لفتة طيبة من فريق التطوير لمحبي اللعبة الأصلية الذين يرغبون بالأستمتاع للموسيقى التي ربطتهم بالعنوان في المقام الأول، أما أولئك الذين يتسائلون عن أمكانية نقل ملفات الحفظ، فاللعبة تدعم تلك الميزة بشكل كامل عن طريق نقل ملفات الحفظ من نسخة PS Vita أو PS3 لجهاز PS4 وذلك في حال رغب اللاعب بتكملة مشواره من حيث توقف، وهي ميزة رائعة على الرغم من أن الأمر يبدو مريب نوعا ما كون المستخدمين يحصل على اللعبة مرتين في عامين متتاليين، فأما هو عاشق للعبة لأقصى درجة، أو مسرف في شراء الألعاب.

الخلاصة

لعبة Final Fantasy X/X-2 HD Remaster تعد وسيلة رائعة لتجربة اللعبة الكلاسيكية على PS3 وPS Vita، حتى أن اللعبة تبدو أفضل على PS4 وتوفر للمستخدمين دقة المؤثرات البصرية والتحسينات التي تمنوها.

 
[review]
الوسوم

المشرف العام

مدون ومبرمج مغربي عمره 32 سنة، متخصص في تصميم المواقع والبرمجيات، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق