مراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة لعبة Mortal Kombat X

مراجعة لعبة Mortal Kombat X: دعونا نقولها بهذه الطريقة: إن Mortal Kombat X هي أفضل لعبة في سلسلة Mortal Kombat على الإطلاق. نقطة انتهى.

إنها أكثر عمقاً وأغنى من الناحية الميكانيكة، وأكثر تكاملاً من أي من الأجزاء التسعة التي سبقتها. وفوق كل هذا، فلقد تجرأت استديوهات NetherRealm المطورة على المخاطرة عندما أضافت ثمانية شخصيات جديدة كلياً على قائمة MK، وفي نفس الوقت تقديم آليات قتالية مختلفة (variations) ممتعة وفريدة لشخصيات عائدة. ولقد نجحت كل من هذه المخاطرات بدرجات متفاوتة، لكنها أيضاً تسلط الضوء على بعض الأمور التي لا تزال السلسلة عالقة فيها بالماضي. فإن من خلال مراجعة لعبة Mortal Kombat X سيتبين لنا أنها لعبة قتالية ممتازة، وهي أكثر لعبة استمتعت بها على الإطلاق في سلسلة Mortal Kombat.

أول أمر قامت به لعبة MKX لكي تقدم نفسها بشكل مثير وجديد لمحبي السلسلة المخضرمين وللمقاتلين العابرين على حد سواء هو التغيير الكبير في قائمة الشخصيات. فقبل أن تصدر أية محتويات قابلة للتحميل بعد، تضيف MKX أربعة وعشرون مقاتلاً جليلاً، وثلث هذه الشخصيات جديد كلياً، وليست نسخاً مبدلة الألوان أو معدلة من شخصيات موجودة مسبقاً. عدد قليل من الألعاب القتالية التي تمتلك مجموعة شخصيات محبوبة جداً من اللاعبين تتجرأ على تغيير شخصياتها إلى هذه الدرجة، ولعبة MKX هي أنسب لعبة للقيام بذلك. بالتأكيد لدينا الكثير من الشخصيات القديمة المفضلة مثل Kabal و Smoke، لكن إضافة وجوه جديدة مثل Takeda و Kung Jin تجلب الكثير من التجدد لأسلوب اللعب لدرجة أنه يصعب علينا الشعور بالحزن على غيابهم.

MKX_Kunglao_Kano.0

أبرز التصاميم الجديدة الملفتة للنظر هي المقاتل Takeda، فهو يجسد ما قامت به MKX مع مجموعة شخصياتها الجديدة. إنه يقاتل بالطريقة التي تتخيل مقاتل نينجا من القرن الـ 21 يجب أن يقاتل بها، مع مزيج مثير من الأسلحة التقليدية والعدة ذات التقنيات العالية. إنه يمتلك سيوفاً ليزرية يتم التحكم بها عن بعد والتي بإمكانه غرسها واستعادتها عند الرغبة، وسكاكين كوناي متفجرة، وخطافات محمولة على الذراعين قابلة للسحب والتي من الممكن أن تنفتح لتصبح سياطاً مغطاة بالنصل. إنه يستعملها جميعها باستخدام حركات فنون دفاعية بكل ثقة وتخايل تجعل كل هذا يبدو معقولاً نوعاً ما.

في الواقع، جميع الشخصيات تؤدي أساليبها القتالية على نحو أكثر فعالية من ألعاب NetherRealms السابقة وذلك بفضل الرسومات المحسنة بشكل كبير. لقد كانت لعبة Injustice خطوة في الاتجاه الصحيح لمعالجة أوجه القصور في لعبة Mortal Kombat التي صدرت عام 2011، لكن لعبة MKX تكمل على هذا الطريق الصحيح: فعلى سبيل المثال، لم تعد رسومات الحركات القتالية تبدو كضربات تعيسة الحظ. إن تفاصيل صغيرة كهذه كانت تتسبب في تشتيت انتباهي عن القتال طيلة الوقت، وأنا سعيد بأنها قد سوّيت وأخيراً.

ولقد ساعد هذا MKX على أن تكون الأكثر سلاسة في اللعب بين ألعاب Mortal Kombat على الإطلاق. حيث أصبحت سرعات المشي (Walk speeds) أكثر نشاطاً وحيوية، وحركة الوكز (poke) أكثر فعالية، ومع نظام الآليات القتالية المتنوعة (Variation System) الجديد، نجد أن هناك المزيد لاستكشافه واكتشافه واستخدامه أكثر من أي وقت مضى. يمتلك Liu Kang آلية قتال (variation) يستطيع فيها التبديل بلمح البصر بين قدرتي الشفاء والتدمير، وتوظف الشخصية الجديدة Torr شخصية مساعدة لمواجهة الخصم كفريق مزدوج، وبإمكان Kotal Khan وضع الـ totems ليعطي نفسه دفعة مؤقتة، هكذا أمور تراها عادة في Persona 4 أو BlazBlue، ومن المثير حقاً أن نرى NetherRealms تفتح الكثير من الأبواب الممتعة الجديدة في هذه السلسلة.2559561-mortalkombatx_scorpionsubzero

لكن يبقى هناك أمر صغير يسبب بعض التشتيت أثناء المعارك، ألا وهو التناقض البصري بين الشخصيات. فبعض المقاتلين مثل Scorpion أو الشخصية الجديدة D’vorah يبدوان ممتازين، مع الكثير من التفاصيل الدقيقة على وجهيهما وملابسهما. أما تفاصيل شخصيات أخرى مثل Sonya و Jacqui فهي تبدو أقل بكثير مع تفاصيل وجه بسيطة بالمقارنة. وهذا يبدو واضحاً بسبب الذروات العالية التي تصل إليها MKX خلال أفضل اللحظات. عندما تتقاتل شخصيتان تمتلكان أفضل الرسومات البصرية أمام واحدة من العديد من الخلفيات الجميلة، ستلاحظ بأنها واحدة من أجمل ألعاب الكونسول المتوفرة حالياً، لذا عندما لا يصل كل شيء إلى نفس مستوى الجودة العالية يبرز هذا بشكل فوري.

لكن التناقض الأكبر الذي شعرت بأنه يبرز في اللعبة هو محتوى نمط قصة MKX المتوسط الجودة، وكيف أنه متناقض تماماً مع الجمالية التي قامت سلسلة Mortal Kombat ببنائها على مر السنين. مرة أخرى، صنعت NetherRealms شيئاً جوهرياً للأشخاص الذين يحبون تجربة نمط اللعب الفردي، لكن نجاحها كان أقل بكثير من محاولاتها السابقة. يقع اللوم إلى حد كبير على القصة المتقطعة والأداء الصوتي، لكن المشكلة الحقيقية هي أنها تنسج قصة أسرة وشباب في سن الرشد داخل عالم مليء بالموت والوحشية. إذا لم تكن القصة تمتلك شيئاً مثيراً للاهتمام وغير متوقع، تصبح ببساطة قصة ضعيفة.

إن أحداث الفصول التي تجري في مملكة Outworld تلائم تماماً توجه سلسلة Mortal Kombat، لكن لا يوجد انسجام بين قصة لطيفة حول أب عازب يحب ابنته كثيراً في نمط القصة مع صورته وهو يفتح ثقباً في صدرها بابتهاج ويقف بفخر فوق جثتها الهامدة في كافة الأنماط الأخرى. نعم، إن Mortal Kombat بكل تأكيد تتمحور ظاهرياً “حول” الضربات القاضية (Fatalities)، وهي أكثر دموية وإرضاءاً هنا من أي وقت مضى، لكن نمط القصة في MKX يريد أيضاً أن يتمحور حول شخصيات تمتلك روابط عميقة مع بعضها البعض: الآباء والأبناء، العشاق المبعدين، العلاقات الرومانسية الناشئة، والنزاعات الدموية طويلة الأمد قد تم دفنها وأخيراً. إن أضافة كل هذه الدراما إلى سلسلة بدأت قصتها مع مجموعة أشخاص منعزلين يقاتلون بعضهم الآخر لأسبابهم الخاصة في أماكن تبدو غريبة وخطيرة يجعل MKX تبدو مشوشة بعض الشيء من هذه الناحية.2559554-mortalkombatx_dvorah_subzero_cove_stab

يوجد جزء صغير جداً من هذا الصراع الداخلي في محرك القتال أيضاً، لكن لحسن الحظ هذا أقل أهمية بكثير. لقد عاد زر الصد (Block Button) الثنائي الاتجاه، وبعد التحرر منه في Injustice ستشعر بأنه يقيدك هنا. قد يخالفني الكثير من اللاعبين الرأي ويعتبرونه من تقاليد السلسلة، إلا أن زر الصد آلية ضعيفة في رأيي. إنه يلغي كلياً القدرة على الصد من اتجاه اليمين أو اليسار الأمر الذي يضع عادة بعض التحدي في الألعاب القتالية الثنائية الأبعاد، وبالتالي يقضي على محور كامل من الألعاب الذهنية.

ومع ذلك، هناك الكثير من العمق هنا. تمتلك كل شخصية قائمة طويلة من الهجمات وسلاسل الحركات التي تخدم أهدافاً مختلفة. لقد عادت ضربات الـ X-Rays بشكل أفضل (وهي مرادف سلسلة MK للـ Super Moves في الألعاب القتالية الأخرى)، والتي يتم تنفيذها عند امتلاء العداد الذي يزداد وفقاً لأدائك أثناء القتال أو ضربات المنافس، ويمكن إلغاء حركة رمي الخصم بعيداً أو وصلها بسلاسل الحركات الكاملة (full combos)، ما يعطيك طريقة أخرى مفيدة لتنفق بها عداد طاقتك. وهذا يجعل من قرارات إدارة الموارد أكثر أهمية بكثير. والأهم من كل هذا، إن القدرة على الاختيار بين ثلاثة نسخ لكل شخصية يعني أنه سيكون عليك تعلم المزيد من الأشياء حول من ستواجهه، فعلى سبيل المثال، إن اللعب ضد Sonya مع آليتها في اللعب (variant) الـ Special Forces التي تركز على الفنون القتالية لن يجعلك تتهيأ لما ستفعله عند استخدامها آلية اللعب الـ Demolitions.

هذا ما يهم حقاً في نهاية المطاف. صحيح أن نمط القصة الممتد على ثلاث أو أربع ساعات يبدو في غير مكانه ومتوسط الجودة، لكن هذا ليس ما يهم في الألعاب القتالية. إنها تراكم شهور وسنوات من الخبرة والاستكشاف، والمتعة عندما تتفوق بذكائك على الخصم. توفر MKX كل هذا مع نسخة محسنة بشكل متزايد من نمط التدريب العظيم ذاته من Injustice، ومجموعة قوية من مميزات النمط الأونلاين. أفضل هذه الأنماط هو King of the Hill والذي يسمح لك بالاصطفاف (queue up) والدردشة مع مجموعة من اللاعبين أثناء التدريب، ومشاهدة المباريات المباشرة، وتقديم الاحترام للأداءات التي تثير إعجابك. إنها طريقة اجتماعية وممتعة للعب والتعلم مع أشخاص آخرين.

يؤدي الـ Netcode دوره بشكل جيد عموماً بالحفاظ على المعارك الأونلاين سلسة بشكل معقول، لكن كان هناك بعض التأخير الذي تسبب في تشتيت ضرباتي المتسلسلة أو عدم تنفيذها بالوقت السليم مقارنة مع ما اعتدت عليه في نمط اللعب المحلي. ومع ذلك، يعتبر هذا تحسيناً كبيراً عن Mortal Kombat 9، وبالرغم من أن المنافسة أونلاين ليست بديلاً عن المنافسة مع شخص أمامك، إلا أنه كان كافياً لجعلي أستمر في التعلم واللعب لوقت طويل.

2559558-mortalkombatx_kotal_scorpion_snowforest_choke

وهناك أمر آخر سيجعلني أستمر في العودة وهو عودة ميزة الـ Krypt، حيث يمكنك فتح الكميات الهائلة من الملابس والمواد التكميلية. تبدو قائمة الأغراض القابلة للفتح التفاعلية هذه كما لو أنها لعبة مستقلة بذات نفسها أكثر من أي وقت مضى. هناك شعور معين بالإثارة التي تشعر بها عندما تنفق نقودك التي كسبتها بجهدك الخاص لفتح صناديق كنز يمكن أن تحتوي على أي شيء بداخلها.

مما خفف من متعتي باللعبة إلى حد ما كان معرفتي بأنك تستطيع شراء طريقك للخروج من الأمر برمته بمفتاح منفصل ثمنه 20$. وهو ليس الأمر الوحيد الذي أصبح قابلاً للشراء، فللأسف تستطيع أيضاً شراء خيارات جديدة لتنفيذ ضربات قاضية (Fatalities) سهلة أو تخطي معارك القصة أو الأبراج من شبكتي PSN و XBL. قد يجدر بي القول أني لم أشعر أبداً بدافع كبير للحصول على هذه الأشياء، لكن بين كل هذا وبين رسالة: “اضغط على X لشراء Goro” التي كانت تظهر لي عندما أضع المؤشر عليه عند قائمة اختيار الشخصيات، شعرت بأن كل هذا التسويق داخل اللعبة أكثر من أن أتقبله. بالطبع هذا لم يؤثر على متعتي في اللعبة تماماً، لكن من المحزن أننا وصلنا إلى هذه الدرجة.

الخلاصة

القصة غير مهمة كثيراً في لعبة قتالية. أما القتال فقد كان رائعاً جداً، وهناك الكثير من العمق الذي يمكنك أن تغرق به في Mortal Kombat X. إن إضافة الدم الجديد الذي كانت السلسلة بأمس الحاجة إليه، بالإضافة إلى القدرة على الاختيار ما بين ثلاثة آليات قتالية (variations) لكل شخصية، يعني بأننا سنتعلم ونستكشف لفترة طويلة قادمة. صحيح أن عالمها يصبح أشد صعوبة من أن تصبح قادراً على أن تأخذه على محمل الجد، ونظام الدفع (microtransactions) فيها قد امتد لخارج حدود اللعبة، لكن بالرغم من كل ذلك، ومن خلال مراجعة لعبة Mortal Kombat X يتبين لنا أنها لعبة قتالية عظيمة.

[review]
الوسوم

المشرف العام

مدون ومبرمج مغربي عمره 32 سنة، متخصص في تصميم المواقع والبرمجيات، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق