مراجعات الأفلام

مراجعة فيلم Spy

تواصل الممثلة Melissa McCarthy إثبات أنها قوة لا يستهان بها مع أحدث كوميديا لها في فيلم للكاتب والمخرج Paul Feig، والذي يمزج ما بين قصة تجسس مثيرة وكوميديا رائعة لينتج عنها فيلم مليء بالبهجة.

وتلعب McCarthy التي لم تحصل على التقدير الذي تستحقه دور Susan Cooper والتي هي أيضاً لم تحصل على التقدير الذي تستحقه، وهي عميلة في وكالة الاستخبارات المركزية والتي أدى انعدام ثقتها بنفسها إلى عملها في أحد الأقبية لتكون بمثابة أعين وآذان الجاسوس الخارق Jude Law في الميدان. ويلعب Jude Law دور Bradley Fine ويلائم الدور تماماً مع أداءه الوطني على نمط المدرسة القديمة، لكن العميلة Cooper هي التي تخرجه من المواقف الشائكة بتوجيهاتها المدروسة التي تعتمد على الأقمار الصناعية.

001

ولكن عندما يتوعك Fine وتكشف تاجرة الأسلحة البلغارية Rayna Boyanov (والتي تلعب دورها الممثلة Rose Byrne) بأنها تعرف هويات جميع الجواسيس الخارقين البارزين في وكالة الإستخبارات المركزية بمن في ذلك Richard Ford (والذي يلعب دوره Jason Statham بكل براعة)، تقرر Cooper ترك عملها وراء المكتب والعمل بشكل متخفي وإنهاء المهمة. لماذا؟ لأن لا أحد يمكن له أن يشك بأي شكل من الأشكال بأنها جاسوسة.

ويقدم الفيلم قدراً هائلاً من الفكاهة مع مظهر Cooper الفوضوي المضحك. ففي الوقت الذي يرتدي فيها نظراءها البدلات الرسمية ويستخدمون أسماءاً مستعارة أنيقة، تلعب Cooper دور أم مطلقة لثلاثة أطفال من ولاية أيوا. وبدلاً من استخدام قاذفات اللهب والطائرات النفاثة، فإن عدة Cooper مخبأة داخل أنابيب ملينات للأمعاء وعلاجات للالتهابات الفطرية. ويتم تقديم هذا السيناريو بقالب مضحك، ولكنه في نفس الوقت إشارة لطيفة تجاه أفكارنا المسبقة حول ’النساء في سن معينة’.

002

وتنطلق قصة Feig المحمومة والفكاهية بقوة لحظة تطأ قدم Cooper أرض أوروبا. وخلال اضطرارها لارتجال خروجها من عدة مواقف صعبة ومضحكة (وطيلة هذا الوقت لديها هي أيضاً مرشدتها الساخطة في أذنها والتي تلعب دورها المتهور الممثلة Miranda Hart)، تجد Cooper نفسها وهي تتظاهر بأنها حارس Boyanov الشخصي. وهنا، تتخلى Cooper عن مواهبها الأمومية الخجولة وتنضج لتصبح عميلة وكالة الاستخبارات المركزية ذات الروح التنافسية والقوية التي لطالما كانت مقدراً لها أن تكونها، وهنا يأخذ فيلم Spy منعطفاً حاداً.

هناك الكثير من الخدع في الفيلم، وبالرغم من أنه متخم بها بعض الشيء، إلا أن Spy يقدم بعض لقطات الآكشن المثيرة بحق، مثل الطائرة التي تتعرض للسقوط، والسباق ما بين الدراجة النارية والسيارة، والقتال المحموم بالسكاكين، والتي تتخللها لحظات من السخافة المضحكة. إنه فيلم كوميدي، لكنه ليس فيلم ساخر، وأثناء إضحاكنا بشدة، يستمر الفيلم بدفع الجاسوسة (والعنف الشديد المفاجئ أيضاً) إلى الأمام دفعة واحدة.

003

كل هذا تتعامل معه McCarthy بسهولة ملحوظة، بأداء محكم جداً وبدون أية هفوات. ففي حين نعلم جميعنا بأنها تبرع بأداء أدوار الامرأة ذات اللسان السليط والتي تتلفظ بالسباب، إلا أنها أيضاً أبرزت إتقانها الملفت للكوميديا الجسدية. فهي تقع وتضرب وتقاتل بثقة شديدة لدرجة أنك لا تشك للحظة بمدى جنونها. إن أداءها ملهم بصدق ويضع أساسات بعض أكثر اللقطات إضحاكاً في النص.

ويدعم أداءها أيضاً أداء باقي طاقم الممثلين الرائع على طول الفيلم. فالممثلة Byrne كما اتضح من أدائها في فيلم Bridesmaids، تصل إلى أوج براعتها في الكوميديا عندما تلعب دور الشريرة، ولهجتها الأرستقراطية تجمع مزيجاً رائعاً بين القسوة والضعف. أما Statham والذي هو عميل يمضي معظم وقته وهو يذهب بعيداً لإقناع Cooper بأنها غير ملائمة لهذا العمل، يطلق بكل مرح في هذا الدور شخصية الرجل القوي.

الإجابيات

  • أداء McCarthy رائع
  • طاقم ممثلين داعم مذهل
  • مشاهد آكشن مثيرة

السلبيات

  • القصة متخمة بعض الشيء

 

تقيم فيلم Spy

تقيم الفيلم - 8

8

عظيم

الخلاصة : هذا الفيلم هو بطولة Melissa McCarthy بامتياز، لكن أداءها يرتقي مع مساعدة طاقم ممثلين رائع وقصة تجمع بذكاء بين الكوميديا الخطيرة وبين قصة جاسوسية مليئة بالمتعة. يثبت فيلم Spy مرة أخرى أن الممثلة McCarthy والمخرج والكاتب Feig هما المزيج المثالي لأفضل الأفلام الكوميدية على الشاشة الكبيرة في الوقت الحالي، وتماماً مثل شخصية Susan Cooper، هما قوة لا يجب الإستهانة بها.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم

المشرف العام

مدون ومبرمج مغربي عمره 32 سنة، متخصص في تصميم المواقع والبرمجيات، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz
إغلاق