مراجعات الأفلام

مراجعة فيلم Terminator Genisys

لقد مر 24 عاماً منذ شهدنا فيلم Terminator عظيم لآخر مرة ، ولسوء الحظ، لم يتغير هذا الأمر مع Terminator Genisys.

وعلى الرغم من أن الفيلم الجديد (والذي هو من إخراج Alan Taylor مخرج Game of Thrones، Thor: The Dark World) يقدم سيناريو واقع بديل دراماتيكي جداً، إلا أن هذه بالكاد هي المرة الأولى التي نرى فيها الأشياء في سلسلة Terminator المعقدة تتغير عما اعتدناه فيها. وعلى الرغم من ذلك فإن هذه نقطة محورية هامة في الحبكة منذ بداية الفيلم، فعندما يسافر Kyle Reese (والذي يلعب دوره Jai Courtney) عائداً في الزمن إلى عام 1984 لينقذ Sarah Connor (والتي تلعب دورها Emilia Clarke)، يجد أن الوضع مختلف كلياً عما كان يتوقعه. فبدلاً من أن تكون Sarah مجرد نادلة عادية، يجد أنها محاربة صلبة وجاهزة للمعارك ومدربة منذ الطفولة من قبل Terminator (والذي يلعب دوره Arnold Schwarzenegger بالطبع). وتصمم Sarah مع إدراكها لمسألة المستقبل برمتها أن توقف Skynet بشكل نهائي (نعم، مرة أخرى!)، وتتضمن خطتها السفر عبر الزمن لكن إلى حقبة زمنية أخرى، على الرغم من أن تلك الرحلة لا تسير كما هو مخطط لها في أكثر من طريقة.

إنه لمن الجيد أن نرى أن Genisys لا يستنسخ الصيغة التي رأيناها في أفلام الـ Terminator الثلاثة الأولى (بالرغم من أن هناك بالطبع رجال آليون يحاولون قتل Sarah و Kyle، إلا أنه ليس نفس السيناريو بالضبط، بالإضافة إلى أن الإطارات الزمنية الثلاثة المختلفة التي يتنقل الفيلم بينها تزيد من حيويته). كما وأن المشاهد الأولى ممتعة بشكل كبير حيث تستغل معرفتنا لفيلم Terminator الأول لتغذية القصة. تذكر لنا شارة البداية المطولة، وللمرة الأولى، إعادة الـ T-800 الأصلي و Kyle كليهما إلى عام 1984، واللحظات التي تسبق تماماً ظهورهما في الفيلم الأول. وكما تشير العروض الدعائية، فقد تمت إعادة تصوير مشاهد محددة من فيلم Terminator الأصلي، لكن مع تغييرات مفاجئة، حيث لا تسير الأمور كما تتوقع Kyle (أو نتوقع نحن) في مواجهاته.

ومع ذلك، لا يستقل الفيلم (والذي قام بتأليفه Laeta Kalogridis و Patrick Lussier) بحد ذاته أبداً، فهناك الكثير من الإشارات الواضحة إلى الفيلم الأصلي والعديد من التلميحات لـ Terminator 2 الموزعة عبر الفيلم، وما يبدو بأنها إيماءات خفية إلى أحداث من Terminator 3 و Terminator Salvation، وحتى لـ Terminator: The Sarah Connor Chronicles إن كان بقصد أو بغير قصد (عندما يسافر Kyle و Sarah عبر الزمن سوية، يبدو المكان الذي ينتهي بهما المطاف به شبيه جداً بمشهد من ذاك المسلسل). إن هذه المشاهد مسلية بكل تأكيد، ولكنها في بعض الأحيان تبدو دخيلة جداً، فمن اللطيف على سبيل المثال رؤية Miles Dyson مرة أخرى (يلعب دوره هنا Courtney B. Vance)، لكن إضافته إلى الفيلم ليست ذات صلة في نهاية المطاف. تكتشف أنه موجود في الفيلم فتقول: “رائع، Miles Dyson!”، ومن ثم لا تراه يقوم بأي شيء ذو أهمية.

ويظهر الممثل J.K. Simmons أيضاً في دور لا يفيه حقه، حيث يمثل دور شخص لديه أسباب معينة لتصديق الأشياء الجنونية التي يدعيها Sarah و Kyle. ونظراً لعدد المشاهد التي يظهر بها، قد تعتقد أن شخصيته سيكون لها دور أكثر أهمية ووضوحاً، لكن في نهاية المطاف تجد أنه من السهل إلغاؤه كلياً من الفيلم دون أن يؤثر به، وهذا أمر مؤسف، على اعتبار مواهب Simmons الكبيرة.

وفيما يخص طاقم الممثلين الرئيسي فهو متنوع. يعود Schwarzenegger تماماً إلى المكان الذي ينتمي إليه بدور الـ Terminator. ويفسر الفيلم سبب تقدمه في السن (والتفسير هو أن الأنسجة الحية هي حية حقاً وتمر في مرحلة الشيخوخة أيضاً) وهو يلعب عملياً نسخة الـ “ماذا لو؟” لشخصية T2 المجسدة (شخصية الـ Terminator الأب، الذي لديه علاقة وثيقة مع Sarah). نعم، تشعر أن الموقف غريب جداً عندما تدعوه بـ “Pops”، لكن الفيلم عملياً يستخدم ما أسسه الـ Terminator 2 حتى الآن في تعريف الـ Terminator الجيد لعائلة Connor. والأهم من ذلك، إن Arnold يلعب دوره الذي اعتدناه جيداً: الـ T-800 الرزين وصاحب التصميم، والمستعد دائماً للقتال حتى الموت، لا زال Schwarzenegger يعلم كيف يتخذ الموقف الملائم في أدائه. لكن الفيلم قاسي بعض الشيء من ناحية الاعتراف بسن النجم الكبير، حيث يقول الـ Terminator أنه: “كبير في السن لكن لم يعفي عليه الزمن” مرتين في نفس المشهد.

وفي هذه الأثناء يأخذ Clarke و Courtney المهمة الصعبة في لعب أدوار محددة مسبقاً من قبل ممثلين آخرين في أفلام أخرى شهيرة جداً (وهذا الجزء الجديد لا يقدم لنا ببساطة الشخصيات البديلة الجديدة بطريقة تشبه أسلوب أفلام James Bond/Batman، بل هو يستخدم حرفياً الخلفية والأسطورة الموجودة مسبقاً ليدفع بها القصة). يلعب Courtney على وجه التحديد دور Kyle Reese الذي لعبه Michael Biehn. وفي حين أن القصة تتطلب من Sarah أن تتغير كثيراً عن شخصية فيلم عام 1984 التي تجسدها، إلا أن الفكرة هي أنه بفضل السفر عبر الزمن أصبحت Sarah مسبقاً الشخصية القوية والجريئة التي لعبت دورها Linda Hamilton في T2 والتي لا يمكن أن ننسى أداءها الرائع.

أما بالنسبة لـ Jai Courtney، فقد أصبح محط النقد بالنسبة للكثيرين، وبالتحديد منذ الدور الذي لعبه في فيلم A Good Day to Die Hard المروع. أنا لا أوافق الأشخاص الذين يقولون أنه ممثل سيء بحد ذاته (فلقد صادف حصوله على فرصته الكبرى في التمثيل في فيلم رهيب)، لكني سأعطيه مديحاً ضعيفاً بأن أقول أن أداءه لا بأس به ولكنه ممل في كثير من الأحيان. فهو يفتقر إلى العزم الذي نتوقعه من Kyle Reese، وعلى الرغم من أنه قام بأداء بعض اللحظات الهامة والجادة بشكل جيد بضعة مرات، إلا أنه لم يتمكن حقاً من نفخ روحه الخاصة في الشخصية.

لكن للأسف، وبشكل أبرز، نجد أن أداء Emilia Clarke ليس بالمستوى المطلوب. كانت قد أثبتت في دورها في On Game of Thrones أنها قادرة على أن تلعب دور الشخصية ذات الطبيعة القاسية والشرسة بكل تأكيد، لكن هذه Sarah Connor بحقكم! الجندية التي أحببناها جميعاً في فيلم T2. جزء من هذا الضعف يعود ببساطة إلى مظهر Clarke اليافع (والذي يبدو أكثر وضوحاً هنا، كما لو أنها كانت تلعب دور Sarah في سن الـ 16 عاماً)، لكن السبب الأكبر هو أداءها بحد ذاته أيضاً. فهي لا تمتلك الحضور المناسب لشخصية Sarah، ومن المؤلم جداً مرور لحظات كانت لتكون مؤثرة لولا أنك تشعر بأنك لم تقتنع بأدائها في هذا الدور.

بدور John Connor، يمتلك Jason Clarke علاقة جيدة مع Courtney في بداية الفيلم، بالرغم من أن الأمور تصبح أكثر تعقيداً بعد ذلك. سأضطر لحرق بعض الأحداث هنا، بالرغم من أني أشعر أن هذه الأحداث قد أصبحت مكشوفة للجميع على اعتبار أن ملصفات وعروض الفيلم الدعائية قد كشفت الكثير حتى الآن حول الفيلم، لكن بإمكانك تجاوز الفقرة التالية (والعرض الدعائي الموجود أدناه) إذا كنت قد تمكنت بطريقة أو بأخرى تجنب مشاهدة العروض الدعائية ومعرفة هذه التفاصيل.

Terminator-Genisys-Trailer

إذاً نعم، John نفسه يسافر إلى الماضي كما وأنه يتحول إلى Terminator جديد أيضاً. إن فكرة سفر John إلى الماضي بعد أن أصبح بالغاً للمرة الأولى هي فكرة مثيرة للاهتمام وتتيح فرصة للم شمل الأسرة بطريقة غير اعتيادة، لكن تحول John لم يتم استكشاف جميع جوانبه بشكل كامل، من حيث مقدار تغيره من الناحية النفسية وكيف يشعر حيال هذا الوضع. وهذا لا يترك أمام Clarke الكثير ليفعله في النصف الثاني من الفيلم باستثاء لعب دوره في المشاهد الحركية وهذا يضعف ما كان ليكون تغييراً مذهلاً في الفيلم.

أما الممثل Matt Smith من فيلم Doctor Who فيحضر معه بعض الخطر في دور أصغر لكن ذو أهمية، في حين أن الممثل Byung-hun Lee من فيلم G.I. Joe يؤدي أداءاً مقنعاً بدور T-1000 جديد. إن بعض أفضل مشاهد الآكشن في الفيلم في الحقيقة تتضمن الـ T-1000، الذي يبقى شريراً مبتكراً ومهدداً. لقد وجدت نفسي في الحقيقة أتمنى لو أن Lee كان متواجداً في مشاهد أكثر في الفيلم، لأنه هو وقدرات الـ T-1000 في التحول التي لا تزال موجودة، تأتي بأكثر اللحظات إثارة في الفيلم.

الإجابيات

  • Arnold في المكان الذي ينتمي إليه
  • الـ T-1000 لا يزال موجوداً ورائعاً
  • إشارات ممتعة إلى الفيلم الأول…

السلبيات

  • أداء Emilia Clarke
  • لا يوجد الكثير من التناغم

تقيم فيلم Terminator Genisys

تقيم الفيلم - 6.03

6

عادي

الخلاصة : لا يفتقر فيلم Terminator Genisys إلى الأفكار. فهو يحتوي على واقع متعدد، وتجري أحداثه في عدة عصور ويحتوي على العديد من العناصر المألوفة في أفلام عديدة، (في أحد أكثر اللحظات المضحكة في الفيلم، يتسبب Schwarzenegger الـ Terminator في مرحلة معينة بإثارة غضب Kyle وهو يحاول شرح ما الذي يجري) لكنك تشعر أيضاً بأن الفيلم فوضوي جداً وغير مركز. هناك بعض الأسئلة البارزة حول من هو المسؤول عن بعض العناصر المتغيرة هنا والتي لا تحصل على جواب حقيقي، وبالرغم من أنك قد تجادل بأن الإجابة لربما تكمن في الجزء التالي، إلا أنك تشعر أن صانعو الفيلم يقولون: "حسناً، سنجد حلاً ما في الجزء المقبل". أما من ناحية التناغم، شعرت بأنه مشوش جداً أيضاً. فهو يحاكي بعض المشاكل التي رأيناها في فيلم T3 عن طريق الضغط بشكل مبالغ به على العناصر الكوميدية في بعض الأحيان (على سبيل المثال تشعر عند استخدام الفيلم لأغنية “Bad Boys” في مرحلة ما كما لو أن الفيلم قد انتقل فجأة إلى فيلم من نوع آخر) في حين أن مشاهد أخرى تم تمثيلها بشكل مباشر جداً، بما في ذلك بعض مشاهد الآكشن التي تم أداءها بشكل رائع. الفيلم بكل تأكيد أكثر تسلية من فيلم Terminator Salvation الصارم والممل، ووجدت نفسي أستمتع على الأقل مع Genisys معظم الوقت. على اعتباره فيلماً صدر في موسم الصيف فهو مناسب لإمضاء بعض الوقت كما وأنه يجذب الاهتمام لأنه يترابط مع الفيلم الأصلي واللحظات التي يستحضرها. ومع ذلك، هو في نهاية الأمر جزء Terminator جديد يفشل في الارتقاء إلى مستوى أول فيلمين في السلسلة ومن الصعب عدم التفكير أن هذا الفيلم قد يكون هو نهاية المطاف لهذه السلسلة.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم

المشرف العام

مدون ومبرمج مغربي عمره 32 سنة، متخصص في تصميم المواقع والبرمجيات، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

أضف تعليق

‫wpDiscuz
إغلاق