مراجعة فيلم The Legend of Tarzan

تعود شخصية طرزان التي اشتهرت برواية المؤلف Edgar Rice Burroughs إلى الشاشة الكبيرة مع فيلم The Legend of Tarzan، ملحمة غير مترابطة وغزوة تائهة في رحلة عبر الخيال التاريخي. قد لا يكون سخيفاً أو فاشلاً إلى الدرجة التي توحي بها العروض الدعائية، لكن هذا لا يكفي بالنسبة إلى فيلم من إخراج David Yates الشهير بإخراج سلسلة Harry Potter.

The-Legend-Of-Tarzan

إن حبكة الفيلم بشكل أساسي هي عبارة عن مجموعة من المشاهد التي تتخللها لقطات ارتجاعية لقصة منشأ طرزان التي تشرح كيف عثرت القرود الإفريقية على الطفل الارستقراطي John Clayton (الذي يلعب Alexander Skarsgard دوره كبالغ) بعد وفاة والديه بتحطم سفينة. يبدأ الفيلم في عام 1890، وذلك بعد سنوات من العثور على John وإعادة تأهيله ودخوله في المجتمع الأرستقراطي الإنكليزي بلقب Earl of Greystoke. يعيش الآن John وزوجته Jane (تلعب دورها Margot Robbie) في إنكلترا ولم يرجعا إلى إفريقيا منذ ما يقارب العقد من الزمن. ولقد أصبحت الآن مغامراتهما التي جرت هناك منذ سنوات مجرد روايات شعبية. نعم، لقد أصبح “طرزان” أحد المشاهير في المجتمع، أحد أفراد الطبقة النبيلة، وأيضاً… أسطورة شهيرة. لكن المكائد السياسية في الكونغو تعيد John إلى هناك… ويعود ليصبح طرزان مرة أخرى.

وهنا حيث تتعمق أسطورة طرزان في أحداث تاريخية حقيقية، ألا وهي الإبادة الجماعية البلجيكية المرعبة التي حصلت في الكونغو. وهنا نرى الشخصيتان التاريخيتان الحقيقيتان: George Washington Williams (يلعب دوره Samuel L. Jackson) و Léon Rom (يلعب دوره Christoph Waltz) يلعبان دوراً رئيسياً في الفيلم. كان Williams بطلاً أفريقياً أمريكياً خلال الحرب الأهلية الأمريكية والذي ترسله الولايات المتحدة إلى دولة كونغو الحرة للتحقيق بشأن تقارير حول العبودية هناك. ويذهب برفقة اللورد Clayton، والذي تمت دعوته كمندوب تجاري بريطاني. ويدخلان بعد ذلك في فخ محكم وضعه الضابط البلجيكي والقاتل العنصري الكابتن Rom.

لقد كان المخرج David Yates ذكياً في جعل John (أو طرزان) رجلاً قليل الكلام وجعل قوة الممثل Skarsgard البدنية تقوم بالكلام بدلاً عنه إذا صح التعبير. كما كان ذكياً بما يكفي لجعل يدي طرزان ومفاصلهما أضخم من الحجم الطبيعي وذلك لأنه نشأ وهو يسير على أطرافه الأربعة كالقرود. لكن للأسف لم يكن اختيار الممثلة Robbie بدور Jane موفقاً، فلقد كان أداؤها مشتتاً وذات حضور يبدو أكثر عصرية من تلك الفترة الزمنية. كما وأن أداء Jackson و Waltz كان لا مبالياً وروتينياً أيضاً. يلعب Waltz دور الشرير القذر الذي يتمتم، في حين أن حوارات Jackson تبدو أحياناً من فترة زمنية أخرى عندما يتحدث مع طرزان.

نجد في الفيلم علاقة شبه نفسية بين طرزان والحيوانات، لكن الفيلم يظهر أيضاً أنه في حين باستطاعته القضاء على مقطورة قطار مليئة بالمرتزقة بسهولة نسبية، إلا أنه يبقى بشرياً ويمكنه بالطبع أن يتعرض لضرب مبرح في معركة مع قرد غاضب. وبالحديث عن القرود، فإن مؤثراتهم البصرية سيئة جداً، مقارنة بالمؤثرات المذهلة التي رأيناها في أفلام Planet of the Apes وأيضاً في فيلم King Kong للمخرج Peter Jackson. حتى أن فيلم Greystoke حول طرزان الذي صدر عام 1984 أفضل بكثير من هذا الفيلم في جميع الأوجه، لا وبل لو أنك ألبست بعض الرجال زي قرود لكان أفضل من هذا الفيلم المصنوع في القرن الواحد والعشرين.

تقيم فيلم The Legend of Tarzan

تقيم الفيلم - 5.5

5.5

متوسطة

الخلاصة يحتوي الفيلم على كمية كبيرة من الأحداث التاريخية والعنصرية، إلا أن The Legend of Tarzan ليس أكثر من مجرد فيلم مغامرات ممل مع أداء غير ملفت لطاقم الممثلين ومؤثرات بصرية سيئة.

تقييم المستخدمون: 4.4 ( 1 أصوات)

عن المشرف العام

مدون ومبرمج مغربي عمره 32 سنة، متخصص في تصميم المواقع والبرمجيات، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة.

شاهد أيضاً

السماعة الذكية Gear IconX

مراجعة سماعة Gear IconX

سنتحدث عن بعض الأمور المميزة في سماعة Gear IconX للمساعدة على الفهم الأفضل لجوهر Gear IconX …

أضف تعليق