نصائح ودروس

هل بطاقات GTX 1650 SUPER و GTX 1660 SUPER حل مثالي الفئة الاقتصادية

السلام عليكم متابعيان الأعزاء، في هذه التدوينة سوف نتحدث عن بطاقات GTX 1650 SUPER و GTX 1660 SUPER التي ثم توجيهها للفئة الاقتصادية

كما يعلم الجميع أن شركة NVIDIA تسيطر في الوقت الحالي على سوق البطاقات الرسومية للفئة الاقتصادية
وذلك عن طريق اطلاقها المزيد من بطاقاتها المسيطرة على هذه الفئة.

الكثير منا يعلم أن الشركة كانت تنافس بشدة في هذه الفئة السعريى مع العديد من البطاقات مثل بطاقات
GTX 1650 SUPER و GTX 1660 SUPER بنسخهم المتعددة
ولكن ذلك لم يمنع NVIDIA من اطلاق المزيد من البطاقات الموجهة لهذه الفئة السعرية بعد خروج المنافس ليعلن عن بطاقاته الموجهة لهذه الفئة السعرية.

لكن قد يتساءل الكثيرين هل استطاع المنافس حقاً الوصول الى القمة في هذه المنافسة بعد اللجوء الى دقة تصنيع أحدث ؟
هل استطاع التغلب على بطاقات NVIDIA الموجهة لهذه الفئة السعرية ؟
هل قدمت تلك البطاقات شيئاً جديداً بالفعل في منافستها لبطاقات NVIDIA؟
أم أنها فشلت في الظفر بالقمة التي كانت ولا تزال انفيديا تسيطر عليها في هذه الفئة السعرية كما هو الحال مع البطاقات المخصصة للفئة العليا والمتوسطة ؟

في الداية سنتحدث عن بطاقات NVIDIA الموجهة للفئة الاقتصادية، سنرى معاً ما الذي تقدمه هذه البطاقات لفئة المستخدمين الاقتصادية
وما الذي تقدمه البطاقات المنافسة الجديدة والتي من المفترض أنها مبنية على دقة تصنيع أعلى بل وجاءت بعد فترة كبيرة من غياب المعسكر المنافس عن المنافسة من ناحية التقنية والأداء الحراري والطاقة
لتنافس معمارية بطاقات التي أطلقتها NVIDA منذ عام كامل تقريباً. كما سنتحدث عن المشاكل التي تواجهها دقة التصنيع الجديدة.

قامت NVIDIA بإطلاق بطاقات GTX 1660 و بطاقات GTX 1650 بنسختيها التقليديتين، ومن ثم قامت بإطلاق النسخة المحسنة لها في وقت قريب وهي نسخ Super المميزة
لكي توفر بذلك ليس فقط قوة رسومية أعلى من تلك التي كانت تقدمها مع النسختين الأولتين من البطاقات وحسب
ولكن لكي توفر للمستخدم تجربة تليق بدقة 1080p مع سيل الألعاب الجديدة، التي تحتاج للمزيد من القوة, أطلقت الشركة هذه البطاقات المحدّثة
فضلاً عن اطلاق بطاقات جديدة كلياً، ولكن من ناحية الأداء الخاص بالبطاقات فبالفعل فارق الأداء يجعلك تشعر أنك وكأنك أمام سلسلة بطاقات جديدة كلياً.

بطاقة GTX 1660 SUPER

تأتي في البداية بطاقة GTX 1660 SUPER ، وهي عبارة عن نسخة محسنة من بطاقة GTX 1660  ولكن مع ذاكرة رسومية محسنة عن سابقتها
حيث تأتي هذه النسخة من البطاقة مع 1408 نواة CUDA و تردد مبدأي 1,530MHz، بجانب تردد معزز يصل الى 1,785MHz

تأتي البطاقة الرسومية بنفس المواصفات التقنية الخاصة بالذواكر أيضاً ولكن مع اختلاف بسيط وهو نوع الذاكرة نفسها.
فبدلاً من ذاكرة  GDDR5 الموجودة في نسخة GTX 1660، تأتي البطاقة الجديدة مع ذاكرة رسومية من نوع GDDR6
وهو ما يقوم بالقفز بمعدل نقل البيانات الى 14 جيجابت في الثانية ، بدلاً من 8 جيجابت في الثانية.

وهو ما يعمل على زيادة عرض النطاق الترددي للذاكرة من 192 جيجابايت / ثانية إلى 336 جيجابايت / ثانية
ليضع البطاقة في نفس مستوى الأداء الخاص ببطاقة RTX 2060 الأصلية .

وبالحديث عن الأداء توفر بطاقة NVIDIA المحدثة أداء أكبر من النسخة الأصلية بنسبة 10 الى 20% لتصبح بذلك البطاقة الأفضل في هذه الفئة السعرية مقابل جميع البطاقات المنافسة سواء من بطاقات الشركة نفسها أو بطاقات المنافس.

ليس هذا فحسب، بطاقات NVIDAI لا تزال تستخدم معدلات طاقة أقل من على الرغم من تقنية التصنيع الأقدم التي تستخدمها الشركة في بطاقاتها وهي دقة تصنيع 12nm .

بطاقة GTX 1650 Super

البطاقة الأخرى هي بطاقة GTX 1650 Super، والتي تأتي بالعديد من التغيرات مقارنة بقرينتها الأولى GTX 1650 التقليدية.
البطاقة تأتي أيضاً مع ذاكرة رسومية محسنة من نوع GDDR6 مقارنة بذاكرة GDDR5 الموجودة في النسخة الأقدم.

ليس هذا فحسب، بل توفر أيضاً نواة رسومية أقوى من النسخة السابقة. ففي حين تأتي النسخة الأقدم من البطاقة مع نواة TU117
تتوفر النسخة الجديدة بنواة TU116  الأقوى رسومياً، جنباً الى جنب مع 1280 من أنوية CUDA وهو عدد أكثر بكثير من النسخة الأقدم التي توفر 896 نواة CUDA فقط.
تردد قياسي أكبر بـ 35Hz وتردد معزز أكثر بـ 60Hz. كل هذه التحديثات في المواصفات التقنية هي ما يجعلنا نقول أن هذه البطاقة تعتبر بطاقة جديدة كلياً تقريباً.

تأتي البطاقة الجديدة مع ذاكرة رسومية من نوع GDDR6 بنفس السعة وهي 4GB، وهو ما يقوم بالقفز بمعدل نقل البيانات الى 12 جيجابت في الثانية
وهو ما يعمل على زيادة عرض النطاق الترددي للذاكرة الى 192 جيجابايت / ثانية ، ليضع البطاقة في نفس مستوى الأداء الخاص ببطاقة RTX 1660 الأصلية تقريباً.

أما من ناحية الأداء ، فتوفر بطاقة NVIDIA المحدثة أداء أكبر من النسخة الأصلية بنسبة 40 الى 50% لتصبح بذلك البطاقة الأفضل في هذه الفئة السعرية مقابل جميع البطاقات المنافسة سواء من بطاقات الشركة نفسها أو بطاقات المنافس.

ليس هذا فحسب، بطاقات NVIDAI لا تزال تستخدم معدلات طاقة أقل (بطاقة GTX 1650 Super تستخدم 25 واط فقط أكثر من النسخة الأقدم من البطاقة)
على الرغم من تقنية التصنيع الأقدم التي تستخدمها الشركة في بطاقاتها وهي دقة تصنيع 12nm .

الكثير من الأداء مع فارق سعر لا يذكر

لا يمكننا أن ننكر اذاً أن هذه النسخ المحسنة من البطاقات جلبت الكثير من التطور مقارنة بالنسخ الأقدم منها، وهو أمر في الواقع يدعو للإعجاب
فالشركة لا تزال تعمل بدقة التصنيع نفسها والتي ظن الكثيرين أنها وصلت أوج ما يمكنها الوصول اليه، لتخرج لنا الشركة بالمزيد من التحسينات، مع القليل من الطاقة الزائدة.

البطاقات الجديدة تقدم أداء أفضل بشكل كبير من نظيراتها من الجيل الأسبق من البطاقات بنسبة أداء تصل الى أكثر من 50%.

المميزات التقنية الأخرى

بالرغم من توفير بطاقات SUPER من NVIDIA العديد من التطورات من جانب المواصفات العتادية والتي بدورها تؤثر على الأداء
الا أن هذا ليس كل شيء، فقد وفّرت الشركة العديد من الدعم والتحديث للبطاقات من جوانب أخرى.

المزايا التي تجلبتها هذه البطاقات بعيداً عن الألعاب:

  • تجربة بث مباشر أفضل:

عوضاً عن البث بالاعتماد على المعالج الرئيسي، فإن بطاقات Turing المحدّثة تقوم بالعمل على البث المباشر بشكل أفضل على صعيد الأداء والجودة
فهي تعطي وضوح أنقى للتفاصيل الكلية في الصورة مع نقاء وثبات أعلى من البث الذي يعتمد على المعالج
وبفارق أعلى أيضاً في الإطارات يظهر في بطاقة 1660SUPER ليرفع من 126 إطار إلى 131 عند البث مثل التي تعطيها بطاقات الـ RTX الأقوى.

ويعود ذلك الى استخدام NVIDIA أنوية تشفير Turing NVENC الأكثر كفاءة بنسبة أداء أكبر تصل إلى 15 بالمائة
(بجانب أنها تتطلب معدل نقل أقل بنسبة 15 بالمائة مع الحفاظ على نفس مستوى الجودة)
مقارنة بالبطاقات السابقة GTX1650 وجيل NVIDIA الأسبق الذي كان يعتمد على أنوية Pascal NVENC عند الترميز باستخدام معيارH.264 و زيادة 25 بالمائة مع معيار HEVC
وهو ما يعني أنك ستحصل على جودة صورة أفضل وجودة أعلى بدون الحاجة للتضحية بالمزيد من البيانات.

  • تجربة صناعة محتوى أفضل:

عند استخدام بطاقات Turing في صناعة محتواك المرئي، فأنت ستوفر الوقت بشكل واضح عوضاً عن استخدامك لمعالجك المركزي أو المعالج الرسومي المدمج فيه والذي لن يسعف وقتك بشكل واضح. هذا الأمر أيضاً يظهر في بطاقات 1660 SUPER الجديدة التي تعطي فوارق زمنية أفضل في البرامج الآتية:

  • فارق بنسبة 3.9x على برنامج Adobe Lightroom.
  • اضافة الى فارق بنسبة 1.3x على برنامج Adobe Photoshop.
  • أيضاً فارق بنسبة 1.7x على برنامج Adobe Illustrator.
  • و فارق بنسبة 9.1x على برنامج Adobe Premiere Pro.

المنافسة في الفئة السعرية الاقتصادية

ان كان كل ما سبق ليس كافيا لإثبات التفوق ، يمكننا اذاً الحديث عن السعر، والذي يمكننا القول أنه رائع.
بطاقة GTX 1660 SUPER ستوفر لك أداء أفضل مع تقنيات أكثر تفرداً من تلك التي ستجدها عند المنافسين مثل دعم تسريع تتبع الأشعة برمجياً ودعم DLSS بجانب توفير تجربة بث مباشر متميزة ومعدل إطارات هو الأفضل في هذه الفئة السعرية مع استهلاك طاقة أكثر من ممتاز.

في الحقيقة لن تجد في هذه الفئة السعرية بطاقة أفضل – ليس فقط من ناحية القوة- بل أيضاً من ناحية السعر مقابل الأداء من هذه البطاقة، والتي توفر أداء أفضل من المنافس بسعر تقريباً هو نفسه.

أما بطاقة GTX 1650 SUPER فستوفر لك فئة مختلفة تماماً من ناحية السعر، فسعر البطاقة الذي لا يتجاوز 170 دولار
سيقدم لك تجربة أداء قريبة للغاية من تلك التي توفرها بطاقات المنافسين، التي تأتي بدقة تصنيع أحدث(على الورق)
ولكن أقل كفاءة في التجربة الواقعية، وهو ما تظهره المراجعات الخاصة بالأداء للبطاقات.

التفوق التقني كان ومازال مستمر

من الناحية التقنية ستجد خلو بطاقات المنافس من أية تقنيات تسريع للذكاء الاصطناعي AI في معالجة الرسوم
فهي لا تحتوي على أي دعم لتقنيات بناء الصورة بالتعلم العميق مثل تقنية DLSS من NVIDIA
ولا يوجد أيضاً دعم لتقنيات معالجة الذكاء الاصطناعي للألعاب علي البطاقة الرسومية.

والسبب هنا هو أنها لا تحوي أنوية ذكاء اصطناعي مخصصة مثل أنوية بطاقات RTX من NVIDIA
ويعني أيضا أن تلك البطاقات لا تدعم أخر اصدار من DirectX 12 بامتداد Direct Machine Learning، أو DirectML أختصارا. بينما تدعمه بطاقات RTX كاملا!

تقنية الرسم المتغير Variable Rate Shading، أو VRS اختصارا، والمصممة لزيادة أداء الألعاب التي تعمل بمكتبة DirectX 12 و Vulkan
وهي تقنية صدرت بالفعل في لعبة Wolfenstein 2، كما تتواجد في لعبتي Call Of Duty Modern Warfare و Wolfenstein YoungBlood، ولا تدعمها سوي بطاقات RTX من NVIDIA أيضا.

وليست هذه السابقة الأولي للشركة، فلقد تأخر المنافس قبلاً في دعم تقنية الترصيع Tessellation و المحاكاة الطبيعية PhysX
والحوسبة الرسومية GPGPU والذكاء الاصطناعي AI و الواقعية الافتراضية VR، ودعم مكتبة OpenGL، حتي اكتسحت NVIDIA كل هذه المجالات وصارت الخيار الوحيد فيها كلها.

سواء كنت ممن يحبون الأداء ويحبذون الحصول على أعلى معدل من الإطارات أو كنت ممن يريدون جودة رسومية مرتفعة مع التقنيات الرسومية الأحدث، ستوفر لك بطاقات NVIDIA في هذه الفئة السعرية ما تريد.
ستوفر لك بطاقة GTX 1650SUPER أداء أكثر من رائع مع الكثير من الدعم المميز بسعر لا يتعدى 170 دولار

أما في حال كنت تريد أداء أكثر من ذلك، فتستطيع الانتقال الي النسخة الأكبر وهي GTX 1660SUPER
لتوفر لك أفضل أداء ممكن في هذه الفئة السعرية مكتسحة المنافسين مع البقاء على عامل السعر الأمثل، جنباً الى جنب مع دعم تقني أفضل ومعدل استهلاك طافة مثالي.

الوسوم

أنس بوغداد

مدون ومصمم مغربي عمره 30 سنة، متخصص في مجال التصميم والجرافيك، مهتم بكل ما هو جديد في عالم التقنيات و الأنترنت، طموحه مساعدة الأخرين في الوصول إلى المعلومة بأسهل طريقة ممكنة

مقالات ذات صلة

avatar
300

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  الاشتراك  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق